الاتحاد الأفريقي: بدء محادثات السلام الإثيوبية في جنوب أفريقيا يوم الاثنين

الاتحاد الأفريقي: بدء محادثات السلام الإثيوبية في جنوب أفريقيا يوم الاثنين
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

نيروبي (رويترز) - قال الاتحاد الأفريقي يوم الجمعة إن محادثات السلام التي يقودها لإنهاء الصراع في إثيوبيا ستبدأ يوم الاثنين 24 أكتوبر تشرين الأول في جنوب أفريقيا، في أعقاب تعهدات من الحكومة وقوات تيجراي بالمشاركة.

وتقاتل الحكومة الإثيوبية وحلفاؤها، بما في ذلك الجيش الإريتري، قوات تيجراي في شمال البلاد حيث تندلع المعارك بين الحين والآخر منذ أواخر عام 2020. وأودى الصراع بحياة الآلاف وشرد الملايين ووضع مئات الآلاف على شفا المجاعة.

والتزم الجانبان بإجراء محادثات في وقت سابق من هذا الشهر، لكنها تأخرت لأسباب لوجستية.

وقال مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي يوم الجمعة إنه يرحب "بالالتزامات المتبادلة للمشاركة الحقيقية في عملية السلام".

وأوضح رضوان حسين، مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، أن الحكومة ستشارك في المحادثات التي يقودها الاتحاد الأفريقي اعتبارا من 24 أكتوبر تشرين الأول.

ولم يرد كنديا جبريهيوت، المتحدث باسم قوات تيجراي، حتى الآن على طلب للتعليق.

وتبدأ محادثات السلام بعد أيام فحسب من سيطرة الجيش الإثيوبي وحلفائه على ثلاث بلدات كبيرة في تيجراي، واحدة منها تقع إلى الشمال الغربي من مقلي عاصمة إقليم تيجراي واثنتان إلى الجنوب منها.

وقالت قناة تيجراي التلفزيونية، وهي وسيلة إعلامية خاضعة لسلطات تيجراي، يوم الجمعة إن قواتها أطلقت سراح أكثر من تسعة آلاف أسير حرب إريتري وإثيوبي، بينهم 500 امرأة.

وذكرت القناة أنه تم الإفراج عن أسرى الحرب لأن العدو هو الحكومة الإثيوبية وليس الجنود على جبهات القتال الذين قالوا إنهم أجبروا على ذلك.

ولم يتسن لرويترز بعد تأكيد تفاصيل الإفراج عن السجناء.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أمريكية تتبرع بمليار دولار لإحدى كليات الطب في نيويورك مسددة الرسوم الدراسية لجميع الطلاب وإلى الأبد

شاهد: عشرة أقاليم إسبانية في عين العاصفة.. فيضانات وثلوج كثيفة وإغلاق الطرقات

مظاهرة حاشدة في نيجيريا احتجاجًا على التضخم وغلاء المعيشة