صالح والمشري يتفقان في المغرب على تنفيذ اتفاق المناصب السيادية الليبية

صالح والمشري يتفقان في المغرب على تنفيذ اتفاق المناصب السيادية الليبية
صالح والمشري يتفقان في المغرب على تنفيذ اتفاق المناصب السيادية الليبية Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الرباط (رويترز) - اتفق رئيسا مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة يوم الجمعة في الرباط على تنفيذ اتفاق "بوزنيقة" المتعلق بالمناصب السيادية قبل نهاية العام الحالي.

وذكر عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي وخالد المشري رئيس المجلس الأعلى للدولة في بيان صدر عقب الاجتماع الذي عقد في العاصمة المغربية أنهما اتفقا على "تنفيذ مخرجات مسار بوزنيقة المتعلق بالمناصب السيادية في غضون الأسابيع المقبلة، على ألا يتعدى نهاية السنة في كل الأحوال".

وكانت الأطراف المتنافسة في ليبيا قد اجتمعت في بوزنيقة، التي تبعد حوالي 40 كيلومترا جنوبي الرباط، في سبتمبر أيلول 2020 للاتفاق على توزيع المناصب السيادية وكذلك وقف إطلاق النار.

ودعا بيان صالح والمشري أيضا إلى "استئناف الحوار من أجل القيام بما يلزم لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وفق تشريعات واضحة وذلك بالتوافق بين المجلسين".

كما اتفقا على "مواصلة التشاور بين المجلسين بخصوص الملفات السالفة الذكر في المملكة المغربية".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عامان على الحرب الروسية في أوكرانيا.. كيف بدا المشهد في موسكو؟

حاخام يهودي أسس "بيت الرعب" يقر بذنبه في استعباد 30 امرأة.. فكيف كان عقابه؟

حرب غزة في يومها الـ141: تفاؤل حذر حول صفقة التبادل.. ومثلث القصف والتجويع والأمراض يفتك بالأطفال