اتهام الحكومة الإثيوبية بشن ضربات جوية دامية على منطقة أوروميا

اتهام الحكومة الإثيوبية بشن ضربات جوية دامية على منطقة أوروميا
Copyright 
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

نيروبي 27 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اتهمت جماعتان من إقليم أوروميا الإثيوبي الجيش بشن ضربات جوية هناك في الأيام الأخيرة الماضية، قالتا إنها قتلت مئات المدنيين في الوقت الذي كانت فيه محادثات السلام بشأن صراع منفصل في منطقة تيجراي على وشك أن تبدأ.

ولم يرد متحدثون باسم الحكومة والجيش يوم الخميس على طلبات للتعليق على اتهامات (جبهة تحرير أورومو) المعارضة و(جيش تحرير أورومو) المنشق والمحظور.

وتحدثت رويترز إلى مدني في أوروميا، الواقع في غرب إثيوبيا ويحيط بالعاصمة الاتحادية أديس أبابا، قال إنه شهد غارة جوية يوم الأحد قُتل فيها نحو 60 شخصا بينهم عمه.

وشهد إقليم أوروميا، موطن أكبر جماعة عرقية في إثيوبيا والتي يتجاوز عددها 40 مليون نسمة، اضطرابات لسنوات عديدة سببها الأساسي شكاوى من التهميش والإهمال من قبل الحكومة الاتحادية، التي شنت في بعض الأحيان حملات قمع على المنطقة.

والعنف هناك منفصل عن الحرب المستمرة منذ عامين بين الحكومة الاتحادية وقوات إقليم تيجراي الشمالي. ويتوسط الاتحاد الأفريقي في محادثات سلام بشأن تيجراي بدأت في جنوب أفريقيا يوم الثلاثاء.

وفي بيانات أُرسلت لرويترز عبر رسالة نصية وبريد إلكتروني ومنشورات على تويتر، ذكرت جبهة تحرير أورومو وجيش تحرير أورومو أماكن في أوروميا قالا إن سلسلة من الضربات الجوية القاتلة وقعت فيها بين يوم الخميس من الأسبوع الماضي والثلاثاء من هذا الأسبوع.

وجاء في بيان منسوب إلى "القيادة العليا لجبهة تحرير أورومو-جيش تحرير أورومو" أن "العدد الإجمالي للقتلى المدنيين يصل إلى المئات". وأضاف أن مدارس وأهدافا مدنية أخرى تعرضت للقصف.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

التقرير السنوي لـ"لعفو الدولية": نشهد شبه انهيار للقانون الدولي وانتهاكات إسرائيل في غزة غير مسبوقة

شاهد: كاميرات المراقبة ترصد لحظة إنهيار المباني جراء زلازل هز تايوان

شاهد: طلاب في تورينو يطالبون بوقف التعاون بين الجامعات الإيطالية والإسرائيلية