تقارير: مقتل سياسي رفيع المستوى في هايتي في ما يبدو أنه هجوم لعصابة إجرامية

تقارير: مقتل سياسي رفيع المستوى في هايتي في ما يبدو أنه هجوم لعصابة إجرامية
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بورت أو برنس (رويترز) - أفادت وسائل إعلام في هايتي يوم السبت بأن سياسيا بارزا قتل في ما يبدو أنه هجوم لعصابة إجرامية في ضاحية راقية بالعاصمة بورت أو برنس، فيما يحاصر تحالف عصابات مرفأ وقود مسببا أزمة إنسانية.

كان إريك-جان بابتيست، رئيس حزب "تجمع الديمقراطيين الوطنيين التقدميين" السياسي، عائدا إلى منزله في منطقة لابول في الساعة 12 مساء يوم الجمعة عندما أمطر مهاجمون سيارته بوابل من الرصاص.

ولم يتضح حتى الآن المسؤول عن الهجوم. ولم ترد الشرطة الوطنية في هايتي على طلب رويترز للتعليق.

وتتزايد سيطرة عصابة تدعى تي ماكاك على لابول 12، بعد أن تطورت العصابة في السنوات الماضية من كيان غامض إلى مجموعة إجرامية قوية متورطة في جرائم ابتزاز وخطف.

وجاء مقتل السياسي بعد اغتيال السيناتور إيفون بويسيريث في أغسطس آب في المنطقة نفسها، في جريمة اتهم مسؤول حكومي عصابة تي ماكاك بالوقوف خلفها.

ويحاصر تحالف عصابات يسمى "جي 9"، غير مرتبط بعصابة تي ماكاك، مرفأ "فارو" للوقود، ردا على خطة حكومية لخفض دعم الوقود، مطالبا باستقالة رئيس الوزراء أرييل هنري.

وناقشت الأمم المتحدة إرسال مهمة محتملة لمواجهة العصابات وإعادة فتح الميناء، لكن لم يتضح بعد من سيقود مثل هذه القوة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إيران تجري انتخابات برلمانية وانتخابات مجلس خبراء القيادة

بايدن: الولايات المتحدة ستبدأ بإسقاط المساعدات الإنسانية جواً على غزة خلال أيام

شاهد: تشييع زوجين مسنيين قُتلا في غارة إسرائيلية على جنوب لبنان