البابا فرنسيس يدعو السياسيين اللبنانيين إلى وضع مصالحهم الشخصية جانباً

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
البابا فرنسيس في كنيسة القلب المقدس في البحرين
البابا فرنسيس في كنيسة القلب المقدس في البحرين   -   حقوق النشر  AP Photo/Alessandra Tarantino

دعا البابا فرنسيس السياسيين اللبنانيين الأحد إلى "تنحية... مصالحهم الشخصية" والتوصل إلى اتفاق لملء فراغ السلطة في بلد يعيش أزمة سياسية ومالية غير مسبوقة، وحيث لا يوجد رئيس حالياً.

وقال البابا في مؤتمر صحافي على متن الطائرة التي أعادته من البحرين "أستغل (هذه اللحظة) لمناشدة السياسيين اللبنانيين: عليكم تنحية مصالحكم الشخصية والالتفات إلى البلد والتوصّل إلى اتفاق".

وأضاف "لا أريد أن أقول "أنقذوا" لبنان، لأننا لسنا منقذين. ولكن أرجوكم: ادعموا لبنان، ساعدوه كي يخرج من هذا الوضع السيء. دعوا لبنان يستعيد عظمته"، مشيراً إلى أنّ هناك "سبُلاً" لذلك.

وأصبح لبنان من دون رئيس بعد انتهاء ولاية ميشال عون في بداية الأسبوع من دون اختيار خلف له، وذلك في الوقت الذي يعاني فيه البلد من أزمة اقتصادية منذ أكثر من ثلاث سنوات.

ويشهد لبنان منذ العام 2019 واحدة من أسوأ الأزمات الاقتصادية في التاريخ الحديث وفقاً للبنك الدولي. ومنذ ذلك الحين، خسرت الليرة اللبنانية أكثر من 95 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار في السوق السوداء، بينما ارتفعت معدّلات الفقر لتطال معظم السكان.

وأكد البابا فرنسيس أنّ لبنان "كريم جداً ويعاني"، مشيراً إلى شعوره بـ"الألم" أمام الأهوال التي يمرّ بها البلد حيث بات يعيش 80 بالمئة من السكان تحت خط الفقر.

وكان البابا ذكر لبنان في خطابه العلني الأخير الذي ألقاه في الصباح في كنيسة في المنامة عاصمة مملكة البحرين. وقال "إذ أرى المؤمنين من لبنان الحاضرين، أؤكد صلاتي وقربي خصوصاً من ذلك البلد الحبيب والمتعب الذي يمرّ بمحنة ومن كل الشعوب التي تتألم في الشرق الأوسط".

المصادر الإضافية • وكالات