كيف يردّ لاعبو منتخب إيران على الأسئلة المتعلقة بالاحتجاجات في بلادهم؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أحد أعضاء المنتخب الإيراني في الدوحة
أحد أعضاء المنتخب الإيراني في الدوحة   -   حقوق النشر  Hassan Ammar/AP   -  

رفض لاعبا كرة القدم الإيرانيان كريم أنصاري فرد ومرتضى بورعلي كنجي يوم الجمعة الرد على أسئلة بشأن التضامن مع النساء في بلدهما وذلك بعد يوم من تصريح زميلهما علي رضا جهانبخش بأن هذه الأسئلة حيلة لشغلهم عن مباريات كأس العالم.

واستغل عدة رياضيين ورياضيات من إيران البطولات الدولية لإبداء تأييدهم للاحتجاجات التي هزت البلاد منذ وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاماً) في سبتمبر-أيلول بعد احتجازها لدى شرطة الأخلاق.

واتهم جهانبخش وسائل الإعلام الإنجليزية بتشتيت انتباه الفريق الإيراني، أحد الفرق المؤهلة للمشاركة في البطولة عن قارة آسيا قبل أولى مباريات المجموعة الثانية ضد إنجلترا وانبرى أنصاري فرد للدفاع عنه في مؤتمر صحفي مشدداً المرة تلو الأخرى على وحدة الفريق.

وقال أنصاري فرد للصحفيين عبر مترجم في معسكر تدريب الفريق الإيراني في مدينة الريان بقطر "واجبي المهني أن ألعب كرة القدم وواجبكم المهني أن توجهوا الأسئلة، لكننا جميعاً نحتاج إلى فعل الأشياء بما يناسب مهننا".

ومضى قائلاً "هذا هو السبب في أننا ندافع دائماً عن بعضنا البعض ونقول الحقيقة.. كان هناك سؤال وُجه إلى جهانبخش أمس، وهو إلى حد ما نفس السؤال. ما نقوله تفسره وسائل الإعلام بطريقة أخرى. أنا شخصياً جئت إلى هنا تعبيراً عن الاحترام. بسبب ما حدث فإن ما أقوله ستفسره (وسائل الإعلام) بشكل مختلف".

وعندما وُجه السؤال إلى بورعلي كنجي تدخل المنسق وطلب توجيه أسئلة عن كأس العالم فقط.

لكن أنصاري فرد قال تحت إلحاح الصحفيين  إنه وزملاءه يلعبون من أجل "جميع الرجال والنساء في إيران".  وأضاف "هو شرف لا يبارى سواء كان من سيأتون إلى الملاعب آباؤنا أو أشقاؤنا، رجالنا أو نساؤنا".

وتابع "نحن نلعب لجميع الرجال والنساء في بلادنا. عندما أقول شعب بلادي فإنه لا استثناءات هناك. هذا يشمل جميع الرجال وجميع النساء". ومضى قائلاً "نكن الاحترام لجميع المشجعين حول العالم. إيران لديها بعض أحسن المشجعين... ونتيه فخراً بهم".

ويلعب أنصاري فرد (32 عاماً) في كأس العالم للمرة الثالثة، وقال اللاعب الذي قضى عاماً في فريق نوتنغهام فورست إنه سيوظف جميع خبراته لمساعدة إيران في التأهل للدور الثاني لأول مرة.

المصادر الإضافية • رويترز