المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بالكوفية الفلسطينية.. العرب يردون على ارتداء وزيرة الداخلية الألمانية شارة تدعم المثليين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم (DFB) بيرند نويندورف يتحدث إلى وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر.
رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم (DFB) بيرند نويندورف يتحدث إلى وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر.   -   حقوق النشر  أ ب

أثار ظهور نانسي فيزر وزيرة الداخلية الألمانية وهي ترتدي شارة "حب واحد" خلال حضورها المباراة الافتتاحية لمنتخب بلادها أمام اليابان والتي انتهت بفوز الدولة الآسيوية بنتيجة 2-1 في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الخامسة لمونديال قطر 2022، غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي. 

ونشرت الوزيرة الألمانية صورة لها عبر تويتر، وهي تقف في المدرجات مرتدية شارة تحمل ألوان علم المثليين، وأرفقتها بوسم "حب واحد" في إشارة إلى دعمها للمثليين ورفضها لقرارات الفيفا ودولة قطر المستضيفة للمونديال. 

وكرد على تصرف الوزيرة والذي اعتبره البعض "استفزازي"، وضع المشجعون العرب الذين حضروا لمتابعة المباراة في ملعب خليفة الدولي بالدوحة، الكوفية الفلسطينية على أذرعهم.

وعلق الصحفي العراقي سيف صلاح الهيتي في تغريدة نشرها عبر تويتر: "الجمهور القطري في مباراة ألمانيا و اليابان يرد على وزيرة الداخلية الألمانية التي رفعت شعار الشواذ تحديا لقرار الفيفا برفع شارة الكوفية الفلسطينية".

بدوره، كتب الناشط القطري بندر ال شافي في تغريدة نشرها عبر صفحته الرسمية على تويتر : "سعادة الشيخ حمد بن ناصر بن جاسم آل ثاني وزير الداخلية القطري الأسبق يلبس شارة الكوفية الفلسطينية في الملعب رداً على وقاحة وزيرة الداخلية الالمانية". 

وقال محمد دخوش: "ردا على سقطة الألمان أخلاقيا.. القطريون يرفعون شارة الكوفية الفلسطينية في مباراة ألمانيا_اليابان". 

وعلق بشار حمدان قائلا :"من المفارقات أن ألمانيا التي منعت في الكثير من المناسبات ارتداء الكوفية ورفع الأعلام الفلسطينية ومنعت فعاليات إحياء ذكرى النكبة، يحتج منتخبها ضد الفيفا دفاعا عن الحقوق وحرية التعبير، والتي لم يصنها إعلامهم ممثلا بدويتشه فيله التي قامت بفصل صحفيين دافعوا عن حقوق الإنسان في فلسطين". 

وبعد أن رفض الفيفا السماح للاعبي المنتخب الألماني بارتداء شارة المثلية، كمم اللاعبون أفواهمم خلال الصورة الرسمية التي يتم التقاطها عادة قبيل انطلاق المباراة. 

ونجحت اليابان في قلب تخلفها بهدف سجله ايلكاي غوندوغان من ركلة جزاء (33)، الى فوز بهدفين سجلهما البديلان ريتسو دوان (75) وتاكوما اسانو (83).

وحققت ثاني مفاجأة مدوية في البطولة، بعد الانتصار الكبير للسعودية على الأرجنتين 2-1 الثلاثاء ضمن المجموعة الثالثة.