مقتل قيادي في حركة الجهاد وفلسطيني آخر على يد القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
قوات الأمن الإسرائيلية تتخذ مواقعها خلال مواجهات مع متظاهرين فلسطينيين بعد جنازة في قرية بيت أمر بالضفة الغربية، بالقرب من الخليل، الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
قوات الأمن الإسرائيلية تتخذ مواقعها خلال مواجهات مع متظاهرين فلسطينيين بعد جنازة في قرية بيت أمر بالضفة الغربية، بالقرب من الخليل، الثلاثاء 29 نوفمبر 2022   -   حقوق النشر  AP Photo

قال مسؤولون فلسطينيون إن القوات الإسرائيلية قتلت فلسطينيين اثنين في الضفة الغربية المحتلة يوم الخميس خلال اشتباكات كثيفة اندلعت في مخيم جنين للاجئين خلال مداهمة قبل الفجر.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي في بيان إن أحد القتيلين قيادي ميداني بها، ولم يصدر تعليق من الجيش الإسرائيلي حتى الآن.

وقُتل ستة فلسطينيين في حوادث منفصلة هذا الأسبوع وسط عنف متصاعد بالضفة الغربية.

وتشن إسرائيل حملة عنيفة على المسلحين والمتظاهرين في أنحاء الضفة الغربية، بمداهمات شبه يومية كثيراً ما تتحول إلى اشتباكات دموية. تقول إسرائيل إن الحملة رد على سلسلة من الهجمات الفلسطينية في وقت سابق من العام.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن 210 فلسطينيين قُتلوا هذا العام من بينهم أولئك الذين سقطوا خلال صراع لم يستمر طويلاً في قطاع غزة في أغسطس/ آب.

وخلال الفترة نفسها قُتل 23 مدنياً وثمانية من أفراد الأمن في هجمات فلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية وفقاً للأرقام الصادرة عن الجيش الإسرائيلي، والتي تظهر أيضا مقتل 136 فلسطينياً لكن بدون احتساب القتلى في قطاع غزة.