الحرس الثوري يعتقل أفرادا يحملون جنسيتي بريطانيا وإيران على خلفية الاحتجاجات

عناصر من قوات الأمن الإيرانية
عناصر من قوات الأمن الإيرانية Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها تسعى للحصول على المزيد من المعلومات من السلطات الإيرانية بشأن التقارير التي تفيد باعتقال أفراد يحملون الجنسيتين البريطانية والإيرانية في إيران.

اعلان

ألقى الحرس الثوري الإيراني القبض على سبعة أشخاص على صلة ببريطانيا يوم الأحد، يحمل بعضهم جنسية مزدوجة، على خلفية الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي شهدتها البلاد، بحسب بيان نشرته وسائل الإعلام الرسمية.

وجاء في البيان أن "أجهزة المخابرات التابعة للحرس الثوري الإيراني اعتقلت سبعة قادة رئيسيين للاحتجاجات الأخيرة على صلة بالمملكة المتحدة بينهم أشخاص من مزدوجي الجنسية كانوا يحاولون مغادرة البلاد".

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها تسعى للحصول على المزيد من المعلومات من السلطات الإيرانية بشأن التقارير التي تفيد باعتقال أفراد يحملون الجنسيتين البريطانية والإيرانية في إيران.

واندلعت الاضطرابات بسبب وفاة الشابة الإيرانية الكردية مهسا أميني (22 عاما) في 16 سبتمبر أيلول أثناء احتجازها لدى شرطة الأخلاق بسبب ارتداء "ملابس غير لائقة" بموجب القواعد الصارمة المفروضة على النساء.

وشكلت الاحتجاجات، التي طالب فيها متظاهرون من جميع الفئات بإسقاط النظام الديني الحاكم في إيران، أحد أكبر التحديات للجمهورية الإسلامية التي يحكمها الشيعة منذ ثورة 1979.

وتلقي الحكومة باللوم في الاضطرابات على متظاهرين يهدفون إلى تدمير الممتلكات العامة وتقول إن أعداء من بينهم الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية قاموا بتدريبهم وتسليحهم.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

العثور على آخر المفقودين جراء انهيار جليدي في النمسا

رئيسي يهدد تل أبيب: ردنا سيكون "رهيبًا وشديدًا"

الخارجية الإيرانية: طهران لا تسعى إلى تصعيد التوترات مع إسرائيل