وزير الدفاع الصربي: جاهزون للتوصل لاتفاق بشأن صرب كوسوفو دون تجاوز خطوطنا الحمراء

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وزير الدفاع الصربي ميلوس فوتشيفيتش
وزير الدفاع الصربي ميلوس فوتشيفيتش   -  Copyright  AP Photo

قال وزير الدفاع الصربي اليوم الأربعاء إن جيش بلاده على أتم الجاهزية لحماية صرب كوسوفو مؤكداً في الوقت نفسه أن بلغراد قد تصل إلى اتفاق لإنهاء التوتير القائم بشرط عدم تخطي أي خطوط حمراء بشأن حقوق الصرب.

وأعلن الجيش الصرب أمس الثلاثاء رفع تأهبه على الحدود مع كوسوفو، التي لا تعترف بلغراد باستقلالها عنها منذ 2008، وذلك في أعقاب التوترات المتصاعدة بين بلغراد وبريشتينا منذ أسابيع.

ومنذ العاشر من الشهر الجاري، بدأ المواطنون الصرب شمالي كوسوفو في إقامة عدة حواجز على الطرق حول مدينة ميتروفيتشا وداخلها وتبادلوا إطلاق النار مع شرطة كوسوفو بعد اعتقال شرطي صربي سابق على خلفية مزاعم باعتدائه على ضباط شرطة خلال احتجاج سابق.

وقال وزير الدفاع الصربي ميلوس فوتشيفيتش لإذاعة وتلفزيون صربيا: "صربيا مستعدة للتوصل إلى اتفاق، لكني أكرر أن الاتفاقية لا تعني تحريك الخطوط الحمراء التي حددتها صربيا. ويجب أن يوفر ذلك الاتفاق الأمن للصرب في كوسوفو".

ويعيش نحو 50 ألف صربي في الأجزاء الشمالية من كوسوفو ذات الأغلبية الألبانية ويرفضون الاعتراف بدولة كوسوفو أو حكومتها. وينظرون إلى بلغراد على أنها عاصمة لهم وتدعمهم في ذلك صربيا.

من جهته وصف رئيس وزراء كوسوفو ألبين كورتي مقيمي الحواجز من صرب كوسوفو بالمجرمين وقال عن حكومته لن تتفاوض معهم بل تسعى إلى إلقاء القبض عليهم.

واتهم كورتي الرئيس الصربي أليكسندر فوتشيتش بمساعدة مقيمي الحواجز في الشمال.

إغلاق مطار بريشتينا

وشهد الأربعاء إغلاق كوسوفو لمطارها الدولي الوحيد إثر تهديد بوجود قنبلة.

وقال المسؤولون الشرطيون في كوسوفو إنهم تلقوا معلومات عن وجود عبوة ناسفة دون إيضاح تفاصيل أخرى. وأضافت الشرطة في بيان: "أُغلق مطار آدم جاشري الدولي في بريشتينا مؤقتا بسبب تهديد بعبوات ناسفة".

وقالت الشرطة إنه تم نشر وحدات ابطال مفعول القنابل. ولم يتضح على الفور ما إذا كانت أي رحلة معينة هدفا محتملا.