الرئيس البرازيلي السابق بولسونارو يرفض اتهامات بعد اقتحام أنصاره مباني حكومية

الرئيس البرازيلي السابق بولسونارو يرفض اتهامات بعد اقتحام أنصاره مباني حكومية
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

برازيليا (رويترز) - رفض الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو يوم الأحد الاتهامات التي وجهها له خليفته لويس إيناسيو لولا دا سيلفا والمتعلقة باقتحام مبان حكومية في العاصمة برازيليا.

وقال بولسونارو أيضا في تعليقات على حسابه على تويتر إن المظاهرات السلمية جزء من الديمقراطية و لكن أي اقتحام للمباني العامة يمثل تجاوزا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عامان على الحرب الروسية في أوكرانيا.. كيف بدا المشهد في موسكو؟

حاخام يهودي أسس "بيت الرعب" يقر بذنبه في استعباد 30 امرأة.. فكيف كان عقابه؟

حرب غزة في يومها الـ141: تفاؤل حذر حول صفقة التبادل.. ومثلث القصف والتجويع والأمراض يفتك بالأطفال