ممثل روسي يواجه اتهامات جنائية بسبب مقابلة صحفية "ضد موسكو"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
ممثل روسي يواجه اتهامات جنائية بسبب مقابلة صحفية "ضد موسكو"

(رويترز) – قال محققون يوم الاثنين إن الممثل الروسي أرتور سموليانينوف يواجه اتهامات جنائية في بلده بسبب تصريحات صحفية زُعم أنها “ضد روسيا”.

وقال سموليانينوف، الذي لعب دور البطولة في فيلم (ذا ناينث كومباني) “الفصيلة التاسعة” عام 2005 عن حملة الاتحاد السوفييتي العسكرية الفاشلة في أفغانستان، في مقابلة صحفية الأسبوع الماضي إنه كان سيقاتل في صف أوكرانيا وليس روسيا لو توجب عليه أن يشارك في الصراع.

وأوضح سموليانينوف في أكتوبر تشرين الأول أنه لم يعد يعيش في روسيا.

وأثارت تصريحاته، التي أدلى بها في مقابلة مع صحيفة نوفايا جازيتا أوروبا، المحظورة الآن في روسيا، تنديدات أعضاء بمجلس النواب الروسي إذ قال أحدهم إن الممثل ينبغي حظره من جميع الأفلام التي تنتجها الدولة.

وقال المشرع بيسلطان خامزيف لوكالة الإعلام الروسية “من ناحيتي، سأتقدم بطلب للجنة التحقيقات للبدء في إجراءات قضية جنائية ضد هذا الخائن”.

وقالت لجنة التحقيقات يوم الاثنين إنها رفعت دعوى جنائية على سموليانينوف بعدما شارك في مقابلة صحفية مع “صحيفة غربية“، لكنها لم تقدم مزيدا من التفاصيل.

ومنذ غزو روسيا لأوكرانيا في فبراير شباط 2022، فر عشرات الممثلين والفنانين إلى الخارج خشية انتهاك القوانين الجديدة الصارمة في البلاد المتعلقة بنشر “معلومات مضللة” حول الحرب في أوكرانيا أو تشويه سمعة الجيش الروسي.

وتصف موسكو ما تقوم به في أوكرانيا بأنه “عملية عسكرية خاصة” تهدف إلى نزع سلاح أوكرانيا و “القضاء على النزعة النازية” فيها. وتصف كييف وحلفاؤها الغربيون الغزو بأنه عدوان غير مبرر هدفه الاستيلاء على أراض.