مقتل 5 على الأقل في تفجير انتحاري أمام وزارة الخارجية الأفغانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مقتل 5 على الأقل في تفجير انتحاري أمام وزارة الخارجية الأفغانية

كابول (رويترز) – قالت الشرطة الأفغانية إن خمسة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم يوم الأربعاء نتيجة تفجير نفذه انتحاري أمام وزارة الخارجية في كابول، وقال مستشفى بالمنطقة إن أكثر من 40 أُصيبوا.

وأعلن خالد زدران المتحدث باسم شرطة كابول أن حصيلة الوفيات الرسمية المؤكدة هي خمسة أشخاص. وقال مسؤول بوزارة الإعلام في حكومة طالبان، إن 20 شخصا لقوا حتفهم. وأضاف أن الانتحاري كان يخطط لدخول وزارة الخارجية ولكنه فشل في ذلك.

وقال مستشفى الطوارئ، وهو مركز جراحي لمصابي الحرب تديره منظمة إيطالية غير حكومية، إنه تلقى أكثر من 40 مصابا عقب الانفجار.

ونددت الأمم المتحدة وعدة دول أخرى، من بينها باكستان والمملكة المتحدة، بالهجوم.

وقال هوجو شورتر القائم بأعمال البعثة البريطانية في أفغانستان “ترفض المملكة المتحدة هذه الأعمال العنيفة الخرقاء والعشوائية”.

وأظهرت صورة للموقع أكدتها مصادر رسمية وجود تسعة أشخاص على الأقل مصابين أو قتلى خارج الوزارة.

وقال زدران إن الانفجار وقع في نحو الرابعة مساء بالتوقيت المحلي (1130 بتوقيت جرينتش).

وقالت وكالة أعماق للأنباء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية على تطبيق تيليجرام إن التنظيم المتشدد أعلن مسؤوليته عن التفجير الانتحاري.

وزعمت الوكالة أن التفجير الانتحاري قتل وجرح العشرات بينهم دبلوماسيون.

وتواجه الحكومة التي تديرها طالبان تمردا يشنه مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية الذين استهدفوا الأجانب في مواقع معينة مثل السفارتين الروسية والباكستانية وفندق يرتاده رجال أعمال صينيون.

ووقع الانفجار في وقت ذروة من يوم الأربعاء في منطقة شديدة التحصين تحيط بها نقاط تفتيش في شارع يضم عدة وزارات.

ولبعض الدول، منها تركيا والصين، سفارات في المنطقة.

ولم تعترف أي دولة بحكومة حركة طالبان، التي سيطرت على مقاليد الحكم في أفغانستان في أغسطس آب 2021 بسرعة وسهولة بشكل فاجأ العالم، وفر على أثره الرئيس أشرف غني من البلاد وانهارت حكومته.