أوكرانيا تريد من حلف الأطلسي ما يتجاوز وعود "الباب المفتوح"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Ukraine's Zelenskiy: Russia wants truce to halt our advances
Ukraine's Zelenskiy: Russia wants truce to halt our advances   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2023

لفيف (أوكرانيا) (رويترز) – حث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي حلف شمال الأطلسي يوم الأربعاء على تقديم أكثر من مجرد وعد لبلاده بأن بابه مفتوح في قمة يوليو تموز، قائلا إن كييف بحاجة إلى “خطوات قوية” بينما تحاول فيه الانضمام إلى التحالف العسكري.

وطلبت كييف إتباع مسار سريع للحصول على عضوية الحلف في سبتمبر أيلول الماضي، بعد سبعة أشهر من غزو روسيا لأوكرانيا. وقال الحلف إنه يتبع سياسة الباب المفتوح تجاه أوكرانيا لكنه لم يذكر إذا كان سيسرع الخطى نحو ضم محتمل لكييف.

وستلمس مثل هذه الخطوة على الأرجح وترا حساسا في موسكو التي تصور الحلف كتكتل عسكري معاد عازم على انتهاك مجال نفوذ روسيا.

وقال زيلينسكي في مدينة لفيف غرب البلاد بعد محادثات مع رئيسي ليتوانيا وبولندا “حاليا، مجرد الدعم لأوكرانيا من الزملاء في حلف الأطلسي والدعم في شكل خطاب حول الأبواب المفتوحة لا يكفي أوكرانيا. وتحديدا، لا يكفي لتحفيز دولتنا… وجنودنا”.

وقال في مؤتمر صحفي إلى جانب زعيمي البلدين العضوين في الحلف “نحتاج إلى خطوات للأمام. القرار سيكون في فيلنيوس ونتطلع إلى خطوات قوية ونعتمد على شيء أكثر من مجرد الأبواب المفتوحة”.

ولم يسهب زيلينسكي في تفاصيل أخرى لكن الحلف سيعقد قمة في العاصمة الليتوانية في يوليو تموز.

ووعد قادة الحلف أوكرانيا في عام 2008 بأنها قد تنضم ذات يوم للحلف، لكن العضوية الكاملة في الحلف تبدو بعيدة المنال. وللحصول على العضوية يتعين على جميع أعضائه الثلاثين الموافقة، لكن بعضهم يخشى من رد فعل روسيا.

وقال الرئيس البولندي أندريه دودا إن وارسو تعتزم إرسال دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا، وقال الرئيس الليتواني جيتاناس نوسيدا إن فيلنيوس “ستواصل تقديم المساعدات الدفاعية لأوكرانيا”.

وكتب وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا على تويتر قائلا إنه ناقش الاستعدادات لقمة يوليو تموز مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج يوم الأربعاء وأكد على أهمية تزويد أوكرانيا بدبابات غربية الطراز.