ألمانيا توافق على إرسال دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
ألمانيا توافق على إرسال دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا
ألمانيا توافق على إرسال دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2023

برلين (رويترز) – أعلنت ألمانيا يوم الأربعاء أنها سترسل دباباتها ليوبارد 2 إلى أوكرانيا لتتجاوز بذلك إحجامها عن إرسال أسلحة ثقيلة تعتبرها كييف ضرورية لهزيمة الغزو الروسي لكن موسكو اعتبرت ذلك استفزازا خطيرا.

يتزايد الضعط على حكومة المستشار الألماني أولاف شولتس منذ أسابيع لإرسال الدبابات والسماح للشركاء في حلف شمال الأطلسي باتخاذ هذه الخطوة قبل الهجمات المتوقع أن يشنها كلا الجانبين في فصل الربيع.

وكانت حكومة شولتس مترددة خوفا من تصعيد روسيا حربها في الأراضي الأوكرانية أو دخول حلف شمال الأطلسي طرفا في الصراع.

ويمهد قرار ألمانيا الطريق أمام دول أخرى مثل بولندا وإسبانيا وفنلندا وهولندا والنرويج لتزويد أوكرانيا ببعض دباباتها من طراز ليوبارد التي تقول كييف إنها بحاجة إليها.

وقال شولتس للبرلمان الألماني “ستظل ألمانيا دائما في طليعة الدول عندما يتعلق الأمر بدعم أوكرانيا… لأن هناك بالفعل حربا دائرة في أوروبا ليست بعيدة عن برلين، فهي تدور ضد دولة كبيرة مثل أوكرانيا”.

وأضاف أنه يتعين على ألمانيا أن تفعل كل ما في وسعها “ولكن في الوقت نفسه يجب أن نمنع تطور الحرب لأن تصبح بين روسيا وحلف شمال الأطلسي”.

وتوجه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بالشكر إلى شولتس على “القرارات المهمة التي اتخذتها (ألمانيا) في الوقت المناسب“، قائلا إنها تعطي “الضوء الأخضر للشركاء لإرسال أسلحة مماثلة”.

وتهدف ألمانيا إلى تشكيل كتيبتين من دبابات ليوبارد 2 لإرسالها إلى أوكرانيا في أسرع وقت إلى جانب تقديم مجموعة مبدئية مكونة من 14 دبابة ليوبارد 2 من مخزونها الخاص.

وتتألف كل كتيبة عادة من ثلاث إلى أربع مجموعات لدى كل منها 14 دبابة. وتعهدت بولندا بإرسال 14 دبابة، كما وعدت بريطانيا بإرسال 14 دبابة تشالنجرز.

وقال وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس إن الدبابات الألمانية ستكون جاهزة على الأرجح في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر.

وسيبدأ تدريب القوات الأوكرانية في ألمانيا قريبا، كما ستوفر ألمانيا خدمات لوجستية وذخيرة.

وقالت ألمانيا إنها ستصدر تصاريح النقل اللازمة للدول الشريكة التي ترغب في نقل دبابات ليوبارد 2 من مخزونها إلى أوكرانيا.

* روسيا تنتقد قرار ألمانيا

قالت روسيا إن إرسال الأسلحة الثقيلة إلى أوكرانيا دليل على أن الغرب يصعد الحرب.

واتهمت السفارة الروسية في برلين ألمانيا باتخاذ “قرار خطير للغاية” والتخلي عن “مسؤوليتها التاريخية تجاه روسيا” فيما يتعلق بجرائم النازية في الحرب العالمية الثانية.

وقالت السفارة إن إرسال الدبابات سينقل الصراع إلى مستوى جديد وسيؤدي إلى “تصعيد مستمر”.

وقد تتراجع واشنطن عن معارضتها لإرسال العشرات من دبابات إم 1 أبرامز إلى كييف. وينظر إلى دبابات أبرامز على أنها أقل ملاءمة لأوكرانيا من دبابات ليوبارد بسبب استهلاكها الكبير للوقود ومتطلبات صيانتها الكبيرة، لكن مثل هذه الخطوة قد تخفف من مخاوف ألمانيا بشأن تشكيل جبهة موحدة بين حلفاء أوكرانيا.

وردا على سؤال عما إذا كانت فرنسا سترسل دبابات لوكلير، قال مسؤول بالحكومة الفرنسية إن جميع الخيارات مطروحة للنقاش.

وتسعى كييف منذ أشهر للحصول على الدبابات الغربية والتي تقول إنها ستساعد قواتها على اختراق الخطوط الدفاعية الروسية واستعادة الأراضي المحتلة.

ورحبت بريطانيا وبولندا بقرار ألمانيا الذي وصفه رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي‭‭‭ ‬‬‬بأنه “خطوة كبيرة نحو وقف روسيا”.