حل وحدة الشرطة المتهمة بقتل أميركي أسود بعد ضربه في الولايات المتحدة

عناصر من وحدة "ممفيس سكوربيون" التي قتلت تايري نيكولز
عناصر من وحدة "ممفيس سكوربيون" التي قتلت تايري نيكولز Copyright AP/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قالت شرطة ممفيس في بيان السبت "من مصلحة الجميع حل وحدة سكوربيون بشكل نهائي" مضيفة أن "عناصر الشرطة في الوحدة وافقوا بدون تحفظ" على ذلك.

اعلان

قامت شرطة ممفيس السبت بحل وحدة ينتمي إليها الشرطيون الخمسة المتهمون بالتسبب في مقتل الأميركي من أصل أفريقي يبلغ 29 عامًا بعد ضربه بشكل مبرح، في حادثة مروعة صدمت الولايات المتحدة.

أعاد مقتل تايري نيكولز إطلاق الجدل حول عنف الشرطة في الولايات المتحدة، حيث لا تزال ذكرى مقتل ورج فلويد عام 2020 على يد شرطي أبيض ماثلة في الأذهان، مع الشعور بأن التظاهرات الضخمة التي تلت الحادث لم تغير شيئاً.

وينتمي الشرطيون الخمس، وهم أنفسهم من السود، إلى وحدة "ممفيس سكوربيون" التي شُكلت في تشرين الثاني/نوفمبر 2021 بهدف الحدّ من الأنشطة غير القانونية في الأحياء المضطربة من خلال نشر المزيد من عناصر الشرطة فيها.

وقالت شرطة ممفيس في بيان السبت "من مصلحة الجميع حل وحدة سكوربيون بشكل نهائي" مضيفة أن "عناصر الشرطة في الوحدة وافقوا بدون تحفظ" على ذلك.

ورحبت عائلة نيكولز بالقرار في بيان أصدره محاموها معتبرة انه "ملائم ويتناسب مع الوفاة المأساوية لتايري نيكولز كما أنه لائق وعادل بالنسبة لجميع مواطني ممفيس".

وأضافت العائلة "نأمل أن تتخذ المدن الأخرى خطوات مماثلة مع وحدات الشرطة (في الأحياء المضطربة) في المستقبل القريب للشروع في بث ثقة أكبر في مجتمعاتها".

في وقت سابق، ذكرت قائدة شرطة ممفيس سيريلين ديفيس التي أنشأت هذه الوحدة أن "سكوربيون" حققت نجاحات في بداياتها، لا سيما انخفاض الجريمة في عام 2022 بعد أن بلغت جرائم القتل عدداً قياسيا مع 345 جريمة قتل في العام السابق.

وقالت لشبكة "سي.إن .إن" إن وحدة سكوربيون، الذي يرمز اسمها إلى الأحرف الأولى من "عملية جرائم الشوارع لاستعادة السلام في أحيائنا" (Street Crimes Operation to Restore Peace in Our Neighborhoods)، كان هدفها "الحد من أعمال العنف المسلحة، وان يكون لها حضور ظاهر في المجتمعات وأن تؤثر على تزايد الجرائم".

في عام 2022، أي بعد عامين من وفاة جورج فلويد، بلغ عدد الأشخاص الذين قتلوا في احتكاك مع الشرطة رقمًا قياسيًا، مع 1186 حالة وفاة، هو الأعلى منذ عشر سنوات، بحسب موقع "مابينغ بوليس فايولنس" Mapping Police Violence.

وأقيل الشرطيون المتورطون في مقتل نيكولز ووجهت إليهم تهمة القتل وأودعوا السجن. أطلق سراح أربعة منهم فيما بعد بكفالة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

من بطولة شاروخان.. فيلم "باتان" يحطم الأرقام القياسية للإيرادات في الهند

شرطة مينيابوليس تقتل شاباً أسود كان نائماً في شقته بعد سنتين من مقتل جورج فلويد

أخفى رأساً بشريا في ثلاجة شقته.. وشرطة نيويورك تحدد هوية الضحية