فيديو: ارتفاع ضحايا حرائق الغابات وسط تشيلي إلى 23 قتيلا

حرائق الغابات في تشيلي
حرائق الغابات في تشيلي Copyright AP Photo/Matias Delacroix
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

لم تتمكن فرق الإطفاء من السيطرة على 56 من بؤر الحرائق الـ204 المستعرة.

اعلان

لقي 23 شخصاً على الأقل مصرعهم الجمعة في أكثر من 250 حريق غابات في وسط تشيلي حيث تستعر موجة حر شديدة، حسبما أفادت السلطات السبت في حصيلة جديدة.

واشارت وزيرة الداخلية كارولينا توها الى اصابة 554 شخصا، جروح 16 منهم بالغة.

وقال الجهاز الوطني للوقاية والاستجابة للكوارث السبت انه من بين 251 حريقا نشطا، خرج 80 حريقا عن السيطرة.

وكانت حصيلة سابقة السبت اشارت الى مصرع 16 شخصا بينهم طيار يحمل الجنسية البوليفية وميكانيكي من الجنسية التشيلية بعد تحطم مروحية كانت تسعى لاخماد الحرائق، بحسب المصدر ذاته.

وفي مواجهة هذا الوضع، اعلن رئيس تشيلي غابرييل بوريك حالة الكارثة في منطقة لا اروكانيا بعد اتخاذ اجراء مماثل في منطقتي نوبلي وبيوبيو.

وعلق الرئيس اجازته الجمعة للتوجه الى مدينة كونسيبسيون التي تبعد 510 كلم جنوب العاصمة سانتياغو.

وخاطب المنكوبين عبر تويتر "لن ندعكم بمفردكم".

ويسمح إعلان حالة الكارثة بتوفير موارد إضافية لمكافحة حالات الطوارئ.

97 منزلا في خبر كان

وأعلن وزير الزراعة التشيلي إستيبان فالينزويلا من جهته أنه "حزين جدا لتحطم مروحية أسفر عن مقتل الطيار وميكانيكي كانا يعملان على مكافحة الحريق" في قطاع غالفارينو في منطقة لا أروكانيا.

وتشمل حصيلة القتلى أربعة مدنيين على الأقل ورجل إطفاء أعلن مقتله من قبل. وقالت وزيرة الداخلية كارولينا توها إن المدنيين الأربعة قتلوا في منطقة بيوبيو.

وأضافت توها أن اثنين من القتلى سقطا عندما اندلعت النيران على طريق كانا يسيران فيه بينما لقي الآخران حتفهما في حادث سيارة على الأرجح أثناء محاولتهما الهرب من الحرائق.

وذكر مكتب المدعي العام في تشيلي أنه تمّ اعتقال شخصين مرتبطين بالحرائق في منطقتي بيوبيو ولا أروكانيا.

واشارت السلطات الى أنّ أكثر من مئتي حريق دمّرت حتى الآن أكثر من أربعين ألف هكتار. كما دمّرت 97 منزلاً بشكل كامل.

وتمّت تعبئة أكثر من 2300 من رجال الإطفاء لمكافحة الحرائق، تساندهم 75 طائرة.

وتأتي هذه الحرائق وسط موجة حرّ شديدة مع درجات حرارة قريبة من 40 درجة مئوية، ممّا يثير مخاوف لدى السلطات من وقوع كارثة مثل تلك التي حدثت في العام 2017. وفي ذلك العام، تسبّب حريق غابات هائل في مقتل 11 شخصاً، ودمّر أكثر من 1500 منزل، وأتلف 467 ألف هكتار من الأراضي.

كما خلال الكارثة السابقة، بدأت الحرائق في المناطق الزراعية والغابات قبل أن تمتد وتهدّد المناطق السكنية.

وكانت حركة المرور على إحدى الطرق الرئيسية المؤدّية إلى مدينة كونسبسيون الواقعة على بعد 510 كيلومترات جنوب العاصمة سانتياغو، محدودة منذ الخميس بسبب قرب الحريق.

وفي مدينة سانتا خوانا الواقعة على بعد 52 كلم جنوب كونسبسيون، قال أحد السكان لإذاعة "كووبيراتيفا" إنّ الحريق بدأ يهدّد المنازل، مضيفا "أسأل الله الرحمة. هذا كلّ شيء. ما يحدث في يد الله".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اليابان: رئيس الوزراء كيشيدا يقيل أحد مساعديه بسبب تصريحات "شائنة" مست المثليين

شاهد: أكثر من 300 شخص في عداد المفقودين في أسوأ حريق غابات تشهده تشيلي

"تشيلي تبكي بالبارايسو".. حداد بعدما التهمت الحرائق آلاف الهكتارات وأودت بحياة 112 شخصاً