الزلزال يعطل تدفق مساعدات الأمم المتحدة من تركيا إلى سوريا

UN-TURK-SYR-AIDS-AS4:الزلزال يعطل تدفق مساعدات الأمم المتحدة من تركيا إلى سوريا
UN-TURK-SYR-AIDS-AS4:الزلزال يعطل تدفق مساعدات الأمم المتحدة من تركيا إلى سوريا Copyright Thomson Reuters 2023
Copyright Thomson Reuters 2023
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بيروت (رويترز) - قالت متحدثة باسم الأمم المتحدة إن تدفق المساعدات المهمة التي تنقلها المنظمة من تركيا إلى شمال غرب سوريا توقف مؤقتا بسبب الأضرار التي لحقت بالطرق ومشاكل لوجستية أخرى مرتبطة بالزلزال العنيف الذي ضرب البلدين يوم الاثنين.

وحتى قبل وقوع الزلزال في الساعات الأولى من صباح الاثنين، كانت تقديرات الأمم المتحدة تشير إلى أن أكثر من أربعة ملايين شخص في شمال غرب سوريا، كثير منهم نازحون بسبب الحرب ويعيشون في مخيمات، يعتمدون على المساعدات القادمة عبر الحدود.

وقال مسؤول كبير عن المساعدات في الأمم المتحدة إن هذه الاحتياجات زادت الآن مما يجعل مئات الشاحنات التي تدخل سوريا عبر تركيا كل شهر محملة بمواد غذائية وطبية ومساعدات أخرى أكثر أهمية.

وقالت ماديفي سون سوون المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية لرويترز "بعض الطرق معطلة والبعض الآخر لا يمكن الوصول إليه. هناك مشكلات لوجستية تحتاج إلى حل".

وأضافت "ليس لدينا صورة واضحة عن موعد استئنافها".

ومع ارتفاع حصيلة مؤكدة للقتلى في سوريا لأكثر من 1600، رجحت فرق إنقاذ على الخطوط الأمامية للحرب الأهلية المستمرة منذ 12 عاما في البلاد أن مئات الأشخاص لا يزالون تحت الأنقاض.

وذكرت سون سوون أن رجال الإغاثة يعانون أيضا من محدودية المياه والكهرباء بينما يبحثون عن زملائهم وأحبائهم.

وقال مسؤولو الإغاثة إن المساعدات الموجودة بالفعل في شمال غرب سوريا تستنفد بسرعة على الأرجح.

وذكر كيرين بارنز مدير منظمة ميرسي كور في سوريا لرويترز "سمعنا أن النظام به إمدادات تكفي من ثلاثة إلى خمسة أيام مقبلة غير أننا قلقون من أن هذه الإمدادات ستنفد بسرعة... سنحتاج إلى زيادة الموارد بشكل كبير لشمال غرب سوريا والتأكد من أن خطوط الإمداد متاحة أمامنا للاستجابة".

في غضون ذلك، قال الهلال الأحمر السوري إنه مستعد لتوصيل مساعدات الإغاثة إلى جميع مناطق البلاد ومن بينها المناطق التي تسيطر عليها المعارضة. وحث الأمم المتحدة، التي تنسق منذ فترة طويلة عمليات المساعدات والإغاثة في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، على تسهيل ذلك.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هولندا تتبرع بـ 100 ألف زهرة توليب لمدينة لفيف الأوكرانية

ماكرون يستقبل رئيس الوزراء اللبناني ميقاتي في الإليزيه لبحث التطورات في المنطقة العربية

المخابرات الأمريكية: أوكرانيا قد تخسر الحرب بحلول نهاية عام 2024