Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

بطولة ويمبلدون: الجابر تبكي خسارتها بحرقة.. وفوندروشوفا تصنع التاريخ بفوزها كأول لاعبة غير مصنفة

التشيكية فوندروشوفا
التشيكية فوندروشوفا Copyright AP Photo/Alberto Pezzali
Copyright AP Photo/Alberto Pezzali
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

التونسية أنس الجابر عجزت عن تكرار سيناريو الأدوار السابقة حين حولت تخلفها الى فوز أمام الكندية بيانكا أندرييسكو في الثالث، ريباكينا في ربع النهائي والبيلاروسية أرينا سابالينكا في نصف النهائي.

اعلان

دخلت التشيكية ماركيتا فوندروشوفا التاريخ بعدما باتت أول لاعبة غير مصنفة تتوج بلقب ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بفوزها في النهائي السبت على وصيفة 2022 التونسية أنس جابر المصنفة سادسة 6-4 و6-4.

وكانت التونسية البالغة 28 عاماً تمني النفس بأن تكون الثالثة ثابتة لها وأن تفوز بلقبها الكبير الأول في ثالث نهائي لها في الـ"غراند سلام"، لكن الحلم بأن تصبح أول عربية وإفريقية تحرز لقباً كبيراً تأجل على يد التشيكية البالغة 24 عاماً والمصنفة 42 عالمياً.

وللمرة الثالثة تسقط التونسية عند الحاجز الأخير بعدما سبق لها خسارة نهائي ويمبلدون العام الماضي أمام الكازخستانية ايلينا ريباكينا، ثم نهائي الولايات المتحدة المفتوحة بعدها بشهرين ضد البولندية ايغا شفيونتيك الاولى عالمياً.

Alastair Grant/AP
أنس الجابر تحل ثانيا في بطولة ويمبلدون تبكي بحرقة لخسارتهاAlastair Grant/AP

وبدت المصنفة سادسة عالمياً مرشحة أمام نظيرتها التشيكية التي سبق لها خوض نهائي رولان غاروس عام 2019 حين خسرت أمام الأسترالية المعتزلة آشلي بارتي، لاسيما أن فوندروشوفا هي أول لاعبة غير مصنفة تبلغ نهائي ويمبلدون منذ 60 عاماً، والاولى في العصر الحديث للعبة الذي بدأ في 1968.

لكن التونسية عجزت عن تكرار سيناريو الأدوار السابقة حين حولت تخلفها الى فوز أمام الكندية بيانكا أندرييسكو في الثالث، ريباكينا في ربع النهائي والبيلاروسية أرينا سابالينكا في نصف النهائي.

في المقابل، نجحت فوندروشوفا في تحقيق ما عجزت عنه الأميركيتان هيلين جايكوبز (1938) والأسطورة بيلي جين كينغ (1963) والبريطانية أنجيلا مورتيمر (1958) والتشيكية فيرا شوكوفا (1962) اللواتي وصلن الى النهائي غير مصنفات لكنهن لم يتوجن باللقب.

Alastair Grant/AP
لاعبة التنس التشيكية ماركيتا فوندروشوفا الفائزة ببطولة ويمبلدون للتنسAlastair Grant/AP

وكررت فوندروشوفا التي حسمت اللقاء في ساعة و20 دقيقة، سيناريو المواجهتين الأخريين اللتين جمعتاها بجابر هذا الموسم، إذ سبق لها الفوز على الأخيرة في الدور الثاني من أستراليا المفتوحة والثالث في إنديان ويلز، محققة بالمجمل فوزها الرابع على التونسية من أصل سبع مواجهات.

أكبر خسارة مؤلمة في مسيرتي

وكان وصول جابر التي تنفرد بانجاز أن تكون اول إفريقية في حقبة الاحتراف تبلغ نهائي بطولة كبرى (الجنوب افريقيات أيرين بيكوك في رولان غاروس 1927 ورينيه شورمان في استراليا 1959 وساندرا رينولدز في ويمبلدون 1960 بلغن نهائي بطولة كبرى في حقبة الهواة)، الى النهائي مستحقاً تماماً بعدما أطاحت أربع بطلات "غراند سلام" هن أندرييسكو (فلاشينغ ميدوز 2019)، التشيكية بترا كفيتوفا المتوجة بويمبلدون عامي 2011 و2014، ريباكينا في ربع النهائي عندما ثأرت لخسارتها العام الماضي وسابالينكا بطلة أستراليا المفتوحة والمصنفة ثانية.

لكن الفرحة لم تكتمل ومنيت التونسية بـ"أكبر خسارة مؤلمة في مسيرتي" وفق ما أفادت باكية بعد المباراة التي بدأتها بقوة وتقدمت 2-0 بعدما انتزعت الشوط الثاني على إرسال منافستها التشيكية، لكن الأخيرة ردت بالمثل وكسرت إرسال جابر في الشوط الثالث.

Alastair Grant/AP
أنس الجابرAlastair Grant/AP

وحصلت جابر على أربع فرص في الشوط الرابع لاستعادة أفضليتها لكنها لم تترجمها لتنجح فوندروشوفا في إدراك التعادل 2-2، لكنها سرعان ما تنازلت عن إرسالها التالي نظيفاً لتتخلف 2-4.

إلا أن التشيكية رفضت الاستسلام وعادت الى الأجواء بانتزاعها الشوط السابع على إرسال التونسية مقلصة الفارق الى 3-4 قبل أن تحتفظ بإرسالها مدركة التعادل 4-4.

وحصلت التشيكية بعدها على فرصتين لانتزاع الشوط التاسع، وترجمتهما لتتقدم 5-4 قبل أن تحسم الشوط العاشر نظيفاً، منهية المجموعة على إرسالها 6-4 في 40 دقيقة.

Alastair Grant/AP
أنس الجابر مع الأميرة كيت ميدلتونAlastair Grant/AP

وواصلت التونسية أخطاءها وخسرت الشوط الأول للمجموعة الثانية على إرسالها، ثم حصلت على فرصتين للرد في الشوط التالي وترجمة الثانية لتدرك التعادل وتعيد الى الأذهان سيناريو مواجهاتها في الأدوار السابقة حين تخلفت بمجموعة أمام كل من أندرييسكو في الثالث، ريباكينا في ربع النهائي وسابالينكا في نصف النهائي قبل أن تعود وتخرج فائزة.

وحسمت الشوط الثالث نظيفاً لتتقدم 2-1 ثم 3-1 على إرسالها، لكن التشيكية رفضت الاستسلام وعادت بقوة من خلال انتزاعها الشوط الخامس من التونسية ثم الفوز بالشوط السادس على إرسالها مدركة التعادل 3-3 ثم 4-4 قبل أن تحقق الفارق في الشوط التاسع بانتزاعه على إرسال منافستها في طريقها لحسم المجموعة 6-4 على إرسالها والمباراة في ساعة و20 دقيقة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سعيّد: تونس ليست أرض عبور ولا توطين والهجرة هدفها الربح.. ومليار دولار للمهاجرين حولتها دول إفريقية

شاهد: مقتل 22 وإجلاء الآلاف في فيضانات وسيول تغرق كوريا الجنوبية وتسبب انهيارات أرضية

بطولة ويمبلدون: ألكاراس الأول عالمياً يلاقي ديوكوفيتش في النهائي