Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: عناصر الإطفاء يتمكنون من احتواء حرائق تينيريفي بجزر الكناري

حريق غابات بالقرب من المنازل في لا أوروتافا في تينيريفي، جزر الكناري في إسبانيا
حريق غابات بالقرب من المنازل في لا أوروتافا في تينيريفي، جزر الكناري في إسبانيا Copyright Arturo Rodriguez/Copyright 2023 The AP. .
Copyright Arturo Rodriguez/Copyright 2023 The AP. .
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

حققت فرق الإطفاء تقدماً في معركتها ضد حريق الغابات الهائل في تينيريفي الأحد، بفضل الظروف الجوية الملائمة التي تجاوزت التوقعات خلال الليل، وهو ما حال دون أن تقترب النيران من المنازل وتدمرها في الجزيرة الإسبانية، وفق مسؤولين.

اعلان

بدأ الحريق في وقت متأخر الثلاثاء في منطقة جبلية تقع في شمال شرق الجزيرة، وتحول بسرعة إلى أكبر حريق للغابات في جزر الكناري على الإطلاق.

تدمير مساحة تقدر بنحو 11600 هكتار

حتى الآن، أتى الحريق، الذي يبلغ محيطه 84 كيلومترًا، على مساحة تقدر بنحو 11600 هكتار من الأراضي، ما يمثل نحو ستة بالمئة من إجمالي مساحة جزيرة تينيريفي.

وأفادت حكومة الجزيرة، نقلاً عن تقارير الشرطة، أن أكثر من 12 الف شخص اضطروا إلى إخلاء منازلهم.

وقال رئيس حكومة جزر الكناري فرناندو كلافيخو إنه على الرغم من التوقعات أن تشهد الجزيرة ليلة صعبة، تحسنت الأمور بشكل كبير.

وقال للصحافيين في ساعة مبكرة من صباح الأحد "حذرنا من وضع معقد مع توقع ارتفاع درجات الحرارة واشتداد قوة الرياح... وكان هذا صحيحًا، ففي أول الليل، تلقينا العديد من الاتصالات التي أفادت أن الحريق قريب جدًا من منازل الناس".

لكنه أوضح أن فرق الإطفاء "عملت بلا كلل" طوال الليل وتمكنت من احتواء النيران ولم تسمح لها بأن تدمر أي منزل. ووصف هذا الإنجاز بأنه "يكاد يكون معجزة".

وأشارت مونتسي رومان، الرئيسة الفنية لعمليات الإطفاء، إلى أن الجهود المبذولة خلال الليل تركزت بشكل أساسي على حماية البنية التحتية والمنازل على الجانب الشمالي من مناطق الحريق، مؤكدة أنه لم يتم إصدار أوامر إخلاء جديدة.

ولكن خدمات الطوارئ أكدت أنه تم توجيه أمر بإخلاء فندق بارادور الفخم الذي تديره الحكومة بجوار جبل تيد البركاني، وهو أعلى قمة في إسبانيا.

لم يتم تحديد عدد الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من الفندق الذي يقع في منتصف حديقة تيد الوطنية على ارتفاع 2000 متر فوق سطح البحر.

شارك الأحد نحو 610 أشخاص في جهود مكافحة الحريق ومساعدة المتضررين بمؤازرة 20 وحدة جوية لمكافحة الحرائق.

وأفادت خدمات الطوارئ أن الوحدات الجوية قامت السبت بنحو 930 طلعة ألقت خلالها ما يقرب من 1,5 مليون لتر من المياه على ألسنة اللهب.

"الحريق سيدمرنا"

مع تقدم الحريق نحو بلدة لا ماتانزا دي آسينتيخو على سفح الجبل السبت، نظرت المزارعة كانديلاريا بينكومو بيتانكور وهي في السبعينات من عمرها بقلق وقالت لوكالة فرانس برس والدموع في عينيها "الحريق قريب من مزرعتنا... لدينا شاحنات ومركبات ودجاج وما إلى ذلك... أعمالنا جيدة، ولكن إذا اقترب منها الحريق، سيدمرنا تماماً."

حتى الآن، تضررت جراء الحريق 11 بلدة في تينيريفي، أكبر جزر الكناري السبع. وأفادت خدمات الطوارئ أن جودة الهواء تأثرت في معظم مناطق الجزيرة "بسبب الدخان الناتج من الحريق".

جراء الحريق تشكل عمود ضخم من الدخان ارتفع نحو ثمانية كيلومترات وتجاوز بذلك قمة جبل تيد.

وقال بيدرو مارتينيز الذي يشرف على جهود مكافحة الحريق إن الحريق "يمتد مثل حريق غابات من الجيل السادس"، وهو مصطلح يشير إلى حرائق الغابات الضخمة. وقال إن السحب الضخمة من الدخان والرياح تعوق جهود مكافحة ألسنة اللهب.

من المتوقع أن يزور رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز المنطقة الاثنين.

في العام الماضي، عانت إسبانيا من أكثر من 500 حريق دمرت أكثر من 300 ألف هكتار لتصير بذلك الدولة الأكثر تضررًا في أوروبا، وفقًا لنظام معلومات حرائق الغابات الأوروبي.

وحتى الآن هذا العام، سُجل فيها 340 حريقًا دمرت ما يقرب من 76 ألف هكتار، وفقًا للمصدر نفسه.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قتيل في حرائق الغابات المستمرة منذ ثلاثة أيام في اليونان

شاهد: رجال الإطفاء في إسبانيا يسابقون الزمن لإخماد حرائق الغابات المشتعلة في تينيريفي

إسبانيا: سيدة من الحزب الاشتراكي تفوز برئاسة البرلمان والتصويت يعزز فرص سانشيز في تشكيل الحكومة