Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

القضاء الأميركي يوجه تهماً للسناتور الديمقراطي منينديز بتلقّي رشاوى لتسهيل استثمار قطري

السيناتور الأمريكي بوب مينينديز يتحدث خلال مؤتمر صحفي، 1 أبريل، 2015،
السيناتور الأمريكي بوب مينينديز يتحدث خلال مؤتمر صحفي، 1 أبريل، 2015، Copyright Craig Ruttle/AP
Copyright Craig Ruttle/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وجه القضاء الفيدرالي الأميركي من خلال وثائق نشرها الثلاثاء أن السناتور الأميركي منينديز، المتهم أصلاً بتلقي رشاوى للعمل لحساب الحكومة المصرية، تهماً جديدة مماثلة تتعلق بالعمل لحساب قطر.

اعلان

قال ممثلو الادعاء الفيدراليون الثلاثاء في لائحة اتهام إن السيناتور الأميريكي مينينديز(اسمه الحقيقي روبرت مينينديز، ومعروف باسم بوب)، استخدم نفوذه الدولي لمساعدة صديق في الحصول على صفقة بملايين الدولارات مع صندوق استثمار قطري، جزئيا من خلال اتخاذ إجراءات مواتية للحكومة القطرية.

وتعمق الاتهامات الجديدة التحديات القانونية التي يواجهها مينينديز، وهو ديمقراطي من ولاية نيوجيرسي، الذي اتُهم بممارسة نفوذه السياسي لتعزيز المصالح المصرية سراً.

وجاء في لائحة الاتهام البديلة في نيويورك أن السيناتور وزوجته قبلا رشاوى من سبائك الذهب والنقود من فريد ديبس، المطور العقاري في نيوجيرسي، كمكافأة على العديد من أعمال الفساد التي شملت مساعدته في تأمين استثمار كبير من الصندوق القطري.

وقال ممثلو الادعاء إن مينينديز قدم ديبس إلى أحد أفراد العائلة المالكة في قطر والذي كان أيضاً مديراً رئيسياً في شركة الاستثمار، والتقى شخصياً بمسؤولين قطريين وأدلى بتصريحات علنية داعمة لقطر أثناء التفاوض على الصفقة العقارية.

وجاء في لائحة الاتهام أن المستثمر القطري استثمر عشرات الملايين من الدولارات في مشروع تطوير ديبس، في صفقة تم الانتهاء منها في عام 2023.

وأفاد آدم في، محامي مينينديز، في بيان أن الادعاء ليس لديه دليل على ارتكاب أي مخالفات: "ما لديهم بدلاً من ذلك هو سلسلة من الافتراضات التي لا أساس لها والتخمينات الغريبة القائمة على اتصالات روتينية وقانونية بين عضو مجلس الشيوخ وناخبيه أو مسؤولين أجانب. إنهم يحولون هذا إلى اضطهاد وليس محاكمة".

وأضاف: "في كل الأوقات، تصرف السيناتور مينينديز بشكل مناسب تماماً فيما يتعلق بقطر ومصر والعديد من الدول الأخرى التي يتفاعل معها بشكل روتيني. كانت تلك التفاعلات مبنية دائماً على حكمه المهني فيما يتعلق بمصالح الولايات المتحدة، لأنه كان وطنياً وكان كذلك دائماً ".

وقال تيم دونوهيو، محامي دعيبس، إنه ليس لديه تعليق فوري.

ولم تحدد لائحة الاتهام هوية أحد أفراد العائلة المالكة القطرية المتورطين. ولم يتم الرد على الفور على الرسائل التي أرسلت إلى قنصلية قطر في نيويورك وإلى صندوق الثروة السيادية، هيئة الاستثمار القطرية.

ولم تتم إضافة أي تهم جديدة إلى أحدث نسخة من لائحة الاتهام التي اتهمت مينينديز بمؤامرة رشوة يُزعم أنها أثرت السيناتور وزوجته بسيارة فاخرة إلى جانب الأموال النقدية والذهب. ووقعت الادعاءات المتعلقة بقطر في الفترة من 2021 حتى 2023.

وتتهم أجزاء أخرى من لائحة الاتهام مينينديز (70 عاماً) وزوجته نادين مينينديز بتلقي رشاوى من رجلي أعمال آخرين في نيوجيرسي إلى جانب دعيبس. ونفى جميعهم هذه التهم .

ومن بين أمور أخرى، اتُهم مينينديز بكتابة رسالة مشفرة إلى زملائه في مجلس الشيوخ يشجعهم فيها على رفع الحظر عن مساعدات بقيمة 300 مليون دولار لمصر.

وبعد اعتقاله في أيلول/ سبتمبر، تخلى السيناتور عن منصبه كرئيس للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ. وقاوم الدعوات التي تطالبه بالاستقالة من مقعده في مجلس الشيوخ.

وتتضمن لائحة الاتهام تفاصيل جديدة حول العلاقة بين مينينديز وعيبس، وهو مطور عقاري قوي في نيوجيرسي.

ديبس هو الذي شيد سلسلة من المباني الفاخرة على الواجهة البحرية، والمعروفة باسم "الساحل الذهبي"، في بلدة إيدجووتر في نيوجيرسي.

اعلان

كما وحافظ على علاقات حميمة مع المسؤولين المحليين، مما مكنه من مطاردة المطورين المنافسين والتراجع عن وعوده ببناء مساكن بأسعار معقولة، وفقاً لتقرير صادر عن لجنة التحقيق في ولاية نيوجيرسي.

وجاء في لائحة الاتهام أنه بينما كانت شركة الاستثمار القطرية تدرس استثمارها في مشروع التطوير العقاري، أدلى مينينديز بعدة تصريحات عامة تدعم حكومة قطر ثم قدمها إلى ديبس حتى يتمكن من مشاركتها مع المستثمر القطري ومسؤول حكومي قطري. .

في  آب/ أغسطس 2021، كما جاء في لائحة الاتهام، استخدم مينينديز تطبيق رسائل مشفرة لإرسال نص بيان صحفي إلى ديبس أشاد فيه بحكومة قطر، قبل إرسال رسالة نصية إلى ديبس: “قد ترغب في إرسالها إليهم. أنا على وشك إطلاق سراحي."

وبعد شهرين، عاد مينينديز وزوجته من رحلة إلى قطر ومصر، واصطحبهما سائق ديبس في المطار، حسبما جاء في لائحة الاتهام. وأضافت أنه في اليوم التالي، أجرى مينينديز بحثاً عبر الإنترنت "كم تبلغ قيمة كيلو واحد من الذهب".

اعلان

وجاء في لائحة الاتهام أن الشركة القطرية للاستثمار وقعت خطاب نوايا للدخول في مشروع مشترك مع شركة تسيطر عليها دعيبس في آيار/مايو 2022. وأضافت أنه بعد ذلك أعطى ديبس لمنينديز سبيكة ذهبية.

أسفر البحث في منزل مينينديز عن العثور على سبائك ذهبية تزن كيلوغراماً وتسعة سبائك ذهبية تزن أونصة واحدة تحمل أرقاماً تسلسلية تظهر أنها كانت في السابق مملوكة لديبس، بالإضافة إلى حوالي 10 مظاريف نقدية بها عشرات الآلاف من الدولارات.

وجاء في لائحة الاتهام المعدلة أن مسؤول استثمار قطري أرسل أيضاً تذاكر لحضور حدث سباق سيارات فورمولا 1 إلى أحد أقارب نادين مينينديز المقربين.

وفي السياق نفسه، جاء في لائحة الاتهام، أن مينينديز لم يبلغ عن أي أموال نقدية أو ذهب حصل عليها هو أو زوجته كما هو مطلوب من عضو مجلس الشيوخ الأمريكي في نماذج الإفصاح المالي السنوية.

اعلان

ورفض القاضي سيدني شتاين، الذي يرأس القضية، الأسبوع الماضي تمديد موعد المحاكمة في 5 آيار/مايو بعد أن طلب محامو الدفاع مزيداً من الوقت للاستعداد.

وفي رسالة إلى القاضي في وقت متأخر من يوم الثلاثاء، قال ممثلو الادعاء إنهم لن يعارضوا تأخير استدعاء المتهمين أو الاستدعاء عبر الفيديو.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: رجال الإطفاء في كييف يكافحون النيران بعد قصف روسي مكثف

إسقاط التهم الجنائية عن طلاب جامعة كولومبيا الذين تظاهروا تضامناً مع غزة

ضربة موجعة للرئيس الأمريكي: إدانة هانتر بايدن بحيازة سلاح بطريقة غير قانونية