Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

معرض استعادي للفنان البلجيكي رينيه ماغريت في باريس

معرض استعادي للفنان البلجيكي رينيه ماغريت في باريس
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

المركز الوطني للفنون والثقافات جورج بومبيدو في باريس، يحتضن معرضا استعاديا للفنان البلجيكي السريالي رينيه ماغريت، الذي سعى في أعماله إلى المزج بين جمالية العمل الفني وعمق الفكرة…

اعلان

المركز الوطني للفنون والثقافات جورج بومبيدو في باريس، يحتضن معرضا استعاديا للفنان البلجيكي السريالي رينيه ماغريت،
الذي سعى في أعماله إلى المزج بين جمالية العمل الفني وعمق الفكرة الفلسفية.

المعرض يحمل عنوان” خداع بصري” ويهدف إلى إبراز الجانب الفلسفي في شخصية ماغريت ولوحاته.

يقول ديديه أوتينغر، أمين المعرض:“علاقة ماغريت مع الفلاسفة والفلسفة، لم تكن بأية حال من الأحوال علاقة معلم بأتباعه، ماغريت أراد أن يدخل في معركة نظرية مع الفلاسفة، ليثبت لهم أن الصورة يمكنها التعبيرعن الأفكار تماما مثل الكلمات.”

ماغريت، أبدع العديد من اللوحات السريالة قبل أن يهتم بالكلمة وزيف الصورة، مثلما نراه في لوحة الغليون الشهيرة بعنوان“خيانة الصور”.
الفنان البلجيكي، الذي توفي في العام 1967 ، بدأ تجربته الفنية كمصمم ملصقات وتأثرت أعماله حينذاك بالمدرسة التكعيبية.

يضيف ديديه أوتينغر، أمين المعرض:“على مدى عقود، عمل ماغريت كمصمم ملصقات. وعندما نصمم ملصقات فنحن نصمم صورا يمكن مشاهدتها ونحن مارون بالسيارة بسرعة كبيرة على الطريق السريعة، أو أيضا مشاهدتها من بعيد في الشارع، وهذا يتطلب خبرة وتقنية هائلتين لإنجاز هذه اللوحات. حتى يومنا هذا يرى الجمهور أنها لوحات قوية جدا.”

المعرض الإستعادي لأعمال الفنان رينيه ماغريت بعنوان “خداع بصري“، يتواصل في مركز جورج بومبيدو حتى كانون الثاني/ يناير من العام المقبل.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تحقق المنطقة الثقافية تحولاً جذريًا في المشهد الفني في أبوظبي

أصوات مُلهمة: المنطقة الثقافية في السعديات، أبوظبي تدعم الإبداع العالمي

"تتميز مسابقة أوليمبوس للكمان الكلاسيكي بطبيعة فريدة من جميع الجوانب!":مقابلة صحفية مع بافل فيرنيكوف