المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: الملكة إليزابيث تمارس أولى مهامها الرسمية بعد خروجها من المستشفى ولن تشارك في قمة كوب 26

euronews_icons_loading
الملكة إليزابيث الثانية على شاشة فيديو من قلعة وندسور حيث تقيم، بريطانيا.
الملكة إليزابيث الثانية على شاشة فيديو من قلعة وندسور حيث تقيم، بريطانيا.   -   حقوق النشر  Victoria Jones/AP
بقلم:  يورونيوز

مارست الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، أولى مهامها الرسمية الثلاثاء منذ قضائها ليلة في المستشفى ونصيحة أطبائها بالراحة. ولن تشارك الملكة إليزابيث الثانية البالغة من العمر 95 عاما في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ "كوب-26" المقررة في غلاسكو الإثنين الأول من تشرين الثاني/نوفمبر بحسب ما أعلن قصر باكينغهام الثلاثاء.

وقاا القصر في بيان "قررت الملكة إليزابيث الثانية على مضض عدم المشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ "كوب-26" بعد توصية بضرورة أخذ قسط من الراحة بعد أقل من أسبوع على قضاء ليلة في المستشفى. وتابع القصر "بعد توصية لها بضرورة الراحة تقوم الملكة بمهام بسيطة في قصر ويندسور. قررت جلالة الملكة بأسف عدم التوجه إلى غلاسكو لحضور حفل استقبال كوب-26 الإثنين المصادف الأول من تشرين الثاني/نوفمبر".

وأضاف البيان "تشعر الملكة بخيبة أمل لعدم تمكنها من حضور حفل الاستقبال لكنها ستتوجه إلى المندوبين المجتمعين من خلال رسالة فيديو مسجلة".

وقضت الملكة والبالغة 95 عاما، وهي أكبر ملوك العالم سنا وأطولهم جلوسا على العرش، ليلة في مستشفى الملك إدوارد السابع يوم الأربعاء الماضي بعدما خضعت "لفحوص أولية" لتعب لا يتصل بكوفيد-19.

وكانت هذه أول ليلة تقضيها الملكة في المستشفى منذ سنوات لكن مسؤولين بالبلاط الملكي قالوا إنها في حالة معنوية جيدة وإنها عادت في اليوم التالي إلى محل إقامتها في قلعة وندسور حيث عادت لممارسة بعض المهام الخفيفة.

وأجرت الملكة يوم الثلاثاء لقاءين عبر الإنترنت مع سفيري كوريا الجنوبية وسويسرا الجديدين. وظهرت الملكة في الصور وهي ترتدي ثوبا أصفر وتبتسم وتبدو في حالتها المعتادة.

ومعروف عن الملكة أنها تنعم بصحة جيدة وهي لا تزال تمارس العديد من المهام العامة. غير أنها اضطرت إلى إلغاء زيارة رسمية لأيرلندا الشمالية الأسبوع الماضي بعدما نصحها فريقها الطبي بأخذ قسط من الراحة بضعة أيام.

المصادر الإضافية • رويترز