محتوى الشريك

 OCP
يُستخدم "محتوى الشريك" لوصف محتوى العلامة التجارية الذي يدفع له المعلن ويتحكم فيه بدلاً من فريق التحرير في يورونيوز. يتم إنتاج هذا المحتوى من قبل القسم التجاري والإعلاني ولا يشمل طاقم تحرير يورونيوز أو صحفيي الأخبار. يتحكم الشريك الممول في الموضوعات والمحتوى والموافقة النهائية بالتعاون مع قسم الإنتاج التجاري في يورونيوز.
محتوى الشريك
يُستخدم "محتوى الشريك" لوصف محتوى العلامة التجارية الذي يدفع له المعلن ويتحكم فيه بدلاً من فريق التحرير في يورونيوز. يتم إنتاج هذا المحتوى من قبل القسم التجاري والإعلاني ولا يشمل طاقم تحرير يورونيوز أو صحفيي الأخبار. يتحكم الشريك الممول في الموضوعات والمحتوى والموافقة النهائية بالتعاون مع قسم الإنتاج التجاري في يورونيوز.
OCP

مجموعة OCP - رعاية موارد الفوسفات للأجيال القادمة

المركز المنجمي لمجموعة OCP ، خريبكة، المغرب
المركز المنجمي لمجموعة OCP ، خريبكة، المغرب   -  حقوق النشر  OCP

تسعى أساليب الزراعة الحديثة إلى زيادة المردودية وتقليل النفايات، وهو ما يتطلب، من بين أمور أخرى، استخدام الأسمدة الفعالة لتعزيز تغذية التربة. وفي هذا السياق، يعتبر الفوسفور المستخرج من صخور الفوسفات عنصرًا لا غنى عنه في هذه الأسمدة ومادة غذائية أساسية لحياة ونمو النباتات.

يمتلك المغرب حوالي 70 في المئة من احتياطيات الفوسفات العالمية، وهي موارد تديرها حصريًا مجموعة OCP ، التي تضطلع بمسؤولية رعاية هذه الموارد بما يعود بالنفع على الأجيال الحالية والمستقبلية.

التدبير المسؤول أمر حيوي لإطعام الكوكب

تُقدِّر هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أن استغلال احتياطيات الفوسفات الحالية يكفي لإطعام الكوكب لمئات من السنين، إلا أن صخور الفوسفات مورد محدود يتطلب تدبيرا مستداما.

وتماشيًا مع أجندة الأمم المتحدة 2030 وأهداف التنمية المستدامة، وبالنظر إلى أن التدبير المستدام للفوسفات من الاعتبارات الأساسية على جميع مستويات أعمال مجموعة OCP، فقد وضعت المجموعة برنامج للاقتصاد الدائري يرتكز على أربعة مبادئ، ألا وهي الحفاظ على موارد الفوسفات، والإنتاج المستدام، تشجيع الاستهلاك المعقلن، وخلق القيمة من خلال المعالجة وإعادة التدوير.

وفي إطار هذه الرؤية، وضعت المجموعة استراتيجية لتدبير الموارد تؤكد التزامها بالابتكار، والاستدامة، والبحث والتطوير حيث تغطي هذه الاستراتيجية الأداء التشغيلي، واستخلاص الفوسفات، وإعادة التدوير، وكفاءة الأسمدة الفوسفاتية.

كفاءة الاستخراج في خدمة الأداء الأمثل

© OCP
المركز المنجمي لمجموعة OCP ، خريبكة، المغرب© OCP

تركز أبحاث مجموعة OCP على إيجاد طرق جديدة لترشيد استخراج الفوسفاط.

نجحت العديد من مبادرات البحث والتطوير في إثراء الفوسفات من خلال عملية تفصل المعادن القيمة عن تلك غير القابلة للاستخدام، لا سيما وأن الفوسفور مجرد عنصر بين عناصر المصفوفة الصخرية المستخرجة من مناجم الفوسفات، التي تضم الكربونات والسيليكات، وكذلك الشوائب. وتثري عملية الغسل والتعويم التي طورتها المجموعة الفوسفات بعد استخراجه. وبفضل كفاءة هذه العملية، أصبح 33 في المئة من الفوسفات المغربي الذي كان يُعتبر سابقًا ذا محتوى فوسفوري منخفض جدًا، مجديًا اقتصاديًا.

استخلاص القيمة من المنتجات الثانوية

تُنتج العديد من المنتجات الثانوية التي تحتوي على الفوسفور خلال مراحل الإنتاج المختلفة. وتمثل أحد محاور البحث في مجموعة OCP للحفاظ على الفوسفات في إعادة تدوير المنتجات الثانوية، مثل إعادة دمج مخلفات الصخور ذات تركيزات الفوسفور المنخفضة في عملية الغسل والتعويم، بما يتيح استعادة الفوسفور المتبقي وإطالة عمر الاحتياطيات.

تتضمن المشاريع الأخرى التي تنفذها مجموعة OCP استرجاع الفوسفور المتبقي من مياه الصرف الصحي والنفايات العضوية واستخدامه. ومن خلال العمل مع شركة جاكوبس للهندسة "جیزا"، أطلقت المجموعة دراسة جدوى حول أنظمة استعادة الفوسفور والآزوت من ثلاث محطات لمعالجة مياه الصرف الصحي بالمغرب.

الاستخدام الفعال للفوسفور يمر عبر الأسمدة المشخصة الذكية

يوجد جانب آخر من التدبير المستدام للفوسفور يتمثل في تطوير منتجات فعالة، وهو تحدٍ تنتهج المجموعة عدة سبل رئيسية للتعامل معه من بينها تطوير تركيبات أسمدة عالية الأداء، وإنشاء محفزات حيوية تسمح بامتصاص أفضل للمغذيات، وتولّد مقاومة أكبر لدرجات الحرارة القصوى والجفاف والفيضانات بما يضيف قيمة غذائية لمحاصيل الفاكهة والخضراوات.

هذا وتستثمر المجموعة بكثافة في تطوير الأسمدة المصممة خصيصًا لتعزيز مردودية المحاصيل، والحد من الإفراط في الاستخدام، والحفاظ على الاحتياطيات المعدنية العالمية الحالية. وقد نتج عن هذا أكثر من 98 تركيبة مشخصة للأسمدة في أقل من عشر سنوات تخضع لاختبارات زراعية مستمرة للتحقق من الأداء.

وللرفع من تأثير ما يسمى بـ “الأسمدة الذكية"، تعمل مجموعة OCP مع المزارعين لإنشاء أنظمة مخصصة وفقًا لاحتياجاتهم، إلى جانب تشجيع وتعزيز الاستهلاك المسؤول بيئيا. وتخصص الأسمدة ليس فقط لمحاصيل معينة، بل أيضًا وفقًا للقيمة الغذائية للتربة الموجودة، ما يضمن إنتاجية عالية ويساهم في تفادي هدر الفوسفور.

يركز نهج مجموعة OCP على الاستفادة المثلى من احتياطيات الفوسفات ومساعدة المزارعين على فهم ما تحتاجه تربتهم بشكل دقيق لتوفير العناصر الغذائية المناسبة تمامًا وتجنب الإفراط في الاستخدام أو سوء الاستخدام.

أكثر من مئة عام من التقدم والاستثمار في البحث والتطوير

انتقلت مجموعة OCP، التي تأسست كشركة تعدين في عام 1920، إلى معالجة الفوسفات عام 1965، وهي الآن الشركة الرائدة عالميًا في تصنيع الأسمدة الفوسفاتية وتتواجد في خمس قارات ويعمل بها 18,000 شخص في أنحاء العالم.

هذا ويمتد اختصاص المجموعة إلى ما وراء الاستخراج المنجمي وإنتاج الأسمدة؛ حيث التزمت منذ إنشائها بدعم الابتكار وتطوير ونشر الشراكات وحلول البحث والتطوير التي تهدف إلى الحفاظ على إمدادات الفوسفات في العالم وإطالة عمرها.

وبصفتها عضوًا في الاتحاد الدولي للأسمدة، تلتزم المجموعة بمبادئ الاتحاد، بالإضافة إلى مبادئ مدونة السلوك الدولية بشأن استخدام الأسمدة وإدارتها على نحو مستدام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو). في عام 2016، أصبحت المجموعة عضوًا مؤسسًا في تحالف الفوسفور المستدام، حيث تعمل مع أعضاء آخرين - مثل شركات التعدين والمعالجة والمواد الصلبة الحيوية والسماد الطبيعي ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي والشركات الناشئة والأكاديميين - لإيجاد حلول للتغلب على التحديات الحالية. في العام الماضي، أصبحت عضوًا في منصة الفوسفور الأوروبية المستدامة (ESPP) وأصبح بوسعها مشاركة المعرفة والموارد مع شبكة متنامية من العلماء والشركات.

وبما أننا نعيش في فترة يسودها عدم يقين غير مسبوق في ضوء ارتفاع تكاليف الغذاء بفعل الحرب الدائرة في أوكرانيا وتداعيات جائحة كوفيد-19، سيكون دور اللاعبين الرئيسيين مثل مجموعة OCP أمرًا حيويًا لتعافي الاقتصادات العالمية ومستقبل الكوكب.