Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

مواجهة بين نشطاء لأجل المناخ بقيادة غريتا تونبرغ ومزارعين أمام مقر البرلمان الأوروبي

الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ أمام مقر البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ
الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ أمام مقر البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ Copyright Jean-Francois Badias/ AP
Copyright Jean-Francois Badias/ AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

احتشد المتظاهرون من الطرفين أمام مقر البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ في محاولة منهم للتأثير في مجريات التصويت بخصوص قانون جديد أثار اصطفافاً برلمانياً شديداً.

اعلان

تواجه ناشطون مناخيون مع أعضاء من منظمات للمزارعين صباح الثلاثاء في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، بسبب مشروع قانون أوروبي جدلي يخص حماية المساحات الخضراء والطبيعة.  

وانضمت الناشطة المناخية غريتا تونبرغ إلى المظاهرة داعية السياسيين إلى اختيار الطبيعة، إلى اختيار الناس بدل الأرباح والجشع والتصويت لصالح أقوى مشروع قانون ممكن". 

وقالت تونبرغ: "لقد حصل السياسيون على عدة فرص كي تتناسق أفعالهم مع أقوالهم ولكنهم خذلونا مرات عديدة، مرات عديدة، ونأمل في أن يثبتوا لنا أننا على خطأ". وطالبت تونبرغ النواب الأوروبيين بالوقوف على الجانب الصحيح من التاريخ. 

قانون إصلاح الطبيعة

وكانت المفوضية الأوروبية نشرت مقترحاً طال انتظاره جاء تحت اسم "قانون إصلاح الطبيعة" (Nature Restoration Law) في الاتحاد الأوروبي. 

ويقترح هذا القانون إصلاح ما لا يقل عن 20% من مناطق الاتحاد الأوروبي البرية والبحرية بحلول عام 2030 وإصلاح جميع النظم البيئية التي تحتاج إلى إصلاحات بحلول عام 2050. وهذا القانون الأوروبي هو الأكبر بخصوص البيئة والزراعة منذ 1992. 

انقسام سياسي

الثلاثاء قال زعيم حزب الشعب الأوروبي المحافظ مانفريد ويبر إنّ حزبه "ملتزم بشكل كامل وجدّي بحماية التنوع البيولوجي"، مضيفاً قوله إنه "يجب القيام بذلك مع المزارعين والمناطق الريفية". 

وكرر ويبر دعوته إلى المفوضية الأوروبية لسحب المقترح المثير للجدل، الذي يعتبر ركيزة أساسية للاتفاق الأوروبي الأخضر، وتقديم مقترح آخر.

من جهته قال نوربرت ليز، وهو برلماني ألماني وعضو في اللجنة الزراعية للبرلمان الأوروبي، إن مشروع القانون لن يصبّ في مصلحة الاتحاد الأوروبي. 

وقال لينز: "القول إن الكفاح ضد خسارة التنوع البيولوجي والكفاح ضدّ تغير المناخ يسيران دائماً في نفس الاتجاه ليس صحيحاً ...هناك تدابير لها تأثير إيجابي أحياناً على التنوع البيولوجي ولكنها يمكن أن تتعارض مع مشاريع الطاقة المتجددة".

من جهتها، قالت كريستيان لامبيرت رئيسة جمعية المزارعين الأوروبيين، إن التنوع البيولوجي منفعة عامة وذكرت بأن المزارعين يلعبون دوراً أساسياً في الحفاظ عليه، ولكنها انتقدت القانون وقالت إنه عقابي مطالبة بالمزيد من التعويضات المالية للمزارعين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كيري يستأنف الحوار حول قضايا المناخ في بكين

نحو مليون طالب للجوء إلى الاتحاد الأوروبي في 2022

الاتحاد الأوروبي يريد إنجاز ميثاق الهجرة رغم معارضة بولندا والمجر