Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: أعشاب طبية للتخلص من الآلام والأمراض في الأردن

ميرمية
ميرمية Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

لا تزال الأعشاب الطبية تحظى بالكثير من الاهتمام لدى عدد كبير من الأردنيين حيث يلقى "طب الأعشاب" إقبالا واسعا من قبل المواطنين للتخلص من الآلام والأمراض.

اعلان

في الماضي، كانت الأعشاب المصدر الوحيد لمعظم الأدوية، وكانت تستخدم للتخلص من الآلام وعلاج بعض الأمراض، ومع ذلك، فالأمر لا يعني أن طب الأعشاب هو علم قديم كما قد يعتقد البعض.

حتى مع التطور الهائل في الكيمياء وصناعة الأدوية، لم يتم تحديد جميع المكونات النشطة لهذه الأعشاب، وبالتالي يظل الاعتماد على الأدوية العشبية أساسًا لنسبة كبيرة من العقاقير الصيدلانية المستخدمة اليوم.

يتبع استخدام النباتات الطبية في منطقة الطفيلة نمطًا معينًا، إذ يتم تحديد أهم النباتات الطبية كما يتم تحديد الأهمية النسبية للأنواع التي تم رصدها، والخذ بعين الاعتبار فيما يتعلق باستخداماتها الطبية .

تُستخدم الأدوات النوعية لجمع البيانات ويتم تسجيل المعلومات الشخصية للموضوعات المتعلقة بالاستخدام الطبي لنباتات معينة وقدأكد مواطن أردني ذلك بقوله: "هناك العديد من أنواع النباتات البرية التي استخدمت لعلاج أمراض مختلفة مثل الزعتر والنعناع وما إلى ذلك".

يرى البعض أن نباتات الزَّعتر البري والقِلاَّع هي من أكثر أنواع النباتات الطبية المهددة بالانقراض بسبب القطف الجائر من الجذور، إضافة إلى الميرمية البرية والنعناع البري والبابونج والشِّيح والقيصوم والبعيثران والجعدة.

وتعد ظاهرة التغير المناخي من أبرز أسباب انقراض الأعشاب الطبية البرية، ضف إلى ذلك الزحف العمراني وعمليات الرعي غير المنظم.

المصادر الإضافية • يوروفيجن

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مفاوضون إيرانيون وأوروبيون يجتمعون في الأردن في محاولة لنزع فتيل أزمات المنطقة

سحب رواية "ميرا" من الأسواق الأردنية بعد جدل بشأن تضمنها "إساءة للقيم الأخلاقية"

لم تتضمن تفاصيل ملموسة.. اتفاقية إسرائيلية ـ أردنية لتنظيف نهر الأردن