المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الدولار عند ذروة 3 شهور أمام اليورو وسط توقعات بتشديد مبكر للسياسة النقدية

الدولار عند ذروة 3 شهور أمام اليورو وسط توقعات بتشديد مبكر للسياسة النقدية
الدولار عند ذروة 3 شهور أمام اليورو وسط توقعات بتشديد مبكر للسياسة النقدية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

طوكيو (رويترز) – لامس الدولار يوم الأربعاء أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر مقابل اليورو وذروة أسبوع أمام الين، بعد أن حفز ارتفاع التضخم الأمريكي الرهانات على تشديد أسرع للسياسة النقدية عما أشار إليه مسؤولو مجلس الاحتياطي الاتحادي حتى الآن.

وقفز الدولار النيوزيلندي أكثر من واحد بالمئة إلى 70.235 سنت أمريكي بعد أن قال بنك الاحتياطي النيوزيلندي يوم الأربعاء إنه سيوقف برنامج شراء الأصول واسع النطاق، مما يمهد الطريق أمام رفع أسعار الفائدة هذا العام.

ومقابل اليورو، صعدت العملة الأمريكية إلى 1.17720 دولار عند أعلى مستوى منذ الخامس من أبريل نيسان لليوم الثاني على التوالي، ثم تراجعت 0.1 بالمئة إلى 1.17860 دولار مقابل العملة الموحدة.

كما ارتفع الدولار إلى 110.70 ين ياباني للمرة الأولى منذ السابع من يوليو تموز، قبل أن يتراجع 0.1 بالمئة إلى 110.50.

وزاد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات، 0.1 بالمئة إلى 92.705 بعد أن ارتفع في وقت سابق إلى 92.832، أقل بقليل من مستوى 92.844 الذي بلغه الأسبوع الماضي للمرة الأولى منذ الخامس من أبريل نيسان.

ارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بأكبر قدر في 13 عاما في يونيو حزيران وسط قيود العرض واستمرار ارتفاع تكاليف الخدمات المتعلقة بالسفر من مستوياتها المتدنية أثناء الجائحة.

ويتطلع المتعاملون الآن إلى كلمة رئيس الاحتياطي جيروم باول أمام الكونجرس يومي الأربعاء والخميس بحثا عن أي مؤشرات عن توقيت تقليص التحفيز ورفع أسعار الفائدة.

وصعد الدولار الكندي 0.1 بالمئة أمام نظيره الأمريكي إلى 1.2503 دولار كندي ولا يزال قريبا من أدنى مستوى في شهرين ونصف الشهر عند 1.2590 دولار كندي الذي سجله الأسبوع الماضي، بعد أن سجل أكبر انخفاض أسبوعي يوم الثلاثاء.

وزاد الدولار الأسترالي 0.2 بالمئة إلى 74.60 سنت أمريكي، محققا مكاسب بفعل ارتفاع نظيره النيوزيلندي.

كما ارتفع الجنيه الإسترليني 0.1 بالمئة إلى 1.38245 دولار ليعوض بعض خسائر يوم الثلاثاء حينما نزل 0.5 بالمئة.