بن اند جيري تقرر إنهاء مبيعاتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة

بن اند جيري تقرر إنهاء مبيعاتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة
بن اند جيري تقرر إنهاء مبيعاتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة Copyright Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

(رويترز) - قالت شركة بن اند جيري الأمريكية للمثلجات يوم الاثنين إنها ستتوقف عن تسويق منتجاتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مذعنة لحملة ضغط فلسطينية وقائلة إن بيع منتجاتها هناك "لا ينسجم" مع قيم الشركة.

وتعرضت بن اند جيري، التي مقرها ساوث برلنجتون بولاية فيرمونت والمملوكة ليونيلفر البريطانية، لضغوط من جماعات مؤيدة للفلسطينيين بسبب أنشطتها في إسرائيل والمستوطنات اليهودية بالضفة الغربية والتي تدار عبر رخصة شراكة منذ 1987 .

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، الذي يؤيد حزبه المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية، إن بن اند جيري تتخذ قرارا "خاطئا أخلاقيا".

وقالت الشركة يوم الاثنين إنها لن تجدد اتفاق رخصة مع شريكها الإسرائيلي عندما ينتهي بنهاية العام القادم. لكنها ستواصل نشاطها في إسرائيل وفق ترتيبات مختلفة، بدون مبيعات في الأراضي الفلسطينية.

وقال واصل أبو يوسف العضو البازر بمنظمة التحرير الفلسطينية "نرحب بقرار أي شركة وقف عملها واستثماراتها في المستوطنات الإسرائيلية."

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إذا ابتل الآيفون فلا تضعه في الأرز... لماذا؟ هذا ما نصحت به شركة أبل

لمكافحة الاحتيال والتضليل.. هيئة الاتصالات الفدرالية الأمريكية تجرّم مكالمات الذكاء الاصطناعي

باحثون يتوصلون إلى نظام كاميرا يمكنه التصوير وفقاً لرؤية الحيوانات الطبيعية