المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع ثقة الشركات الألمانية بسبب نقص الإمدادات ومخاوف كورونا

تراجع ثقة الشركات الألمانية بسبب نقص الإمدادات ومخاوف كورونا
تراجع ثقة الشركات الألمانية بسبب نقص الإمدادات ومخاوف كورونا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

برلين (رويترز) – أظهر مسح يوم الاثنين أن ثقة الشركات الألمانية تراجعت على نحو مفاجئ في يوليو تموز بسبب استمرار المخاوف حيال سلاسل الإمداد ووسط ارتفاع للإصابات بفيروس كورونا، وهو أول انخفاض منذ يناير كانون الثاني.

وقال معهد إيفو إن مؤشره لمناخ الأعمال هبط إلى 100.8 من 101.7 بعد التعديل في يونيو حزيران. وأشار استطلاع أجرته رويترز لقراءة عند 102.1 في يوليو تموز.

وانخفض مؤشر إيفو للتوقعات إلى 101.2 من 103.7 في يونيو حزيران، بينما ارتفع مؤشر الأوضاع الحالية إلى 100.4 من 99.7.

وشكا ما يقرب من 64 بالمئة من الشركات الصناعية في أكبر اقتصاد في أوروبا من الاختناقات في سلاسل التوريد، بينما أفاد 60 بالمئة من تجار الجملة و42.5 بالمئة من تجار التجزئة أيضا بوجود نقص في الإمدادات، وفقا للمعهد.

وتدفع أحداث، منها جائحة كوفيد-19 وكوارث طبيعية في الصين وألمانيا وهجمات إلكترونية، سلاسل التوريد العالمية نحو نقطة الانهيار، مما يهدد تدفق المواد الخام وقطع الغيار والسلع الاستهلاكية.

وقال ألكسندر كروجر كبير الاقتصاديين في بنك هاوس لامبه “التعافي الاقتصادي المباشر المتوقع في النصف الثاني من عام 2021 ليس مضمونا”.

وأضاف كروجر أن من المرجح أن تستمر اضطرابات سلاسل التوريد وأن يظل التعافي الاقتصادي يعتمد على المستجدات المتعلقة بالجائحة.