المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الذهب يتراجع بينما تنتظر السوق نتيجة اجتماع المركزي الأمريكي

الذهب يصعد في ظل تضرر الشهية للمخاطرة بسبب مخاوف الفيروس
الذهب يصعد في ظل تضرر الشهية للمخاطرة بسبب مخاوف الفيروس   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تراجعت أسعار الذهب يوم الاثنين مع تحول المستثمرين إلى الحذر قبيل اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي وهو ما ألقى بظلاله على بعض الدعم الذي تلقاه المعدن النفيس من انخفاض الدولار.

وسجل الذهب في المعاملات الفورية 1796.60 دولار للأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول، منخفضا 0.26 بالمئة. ونزلت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.28 بالمئة إلى 1796.80 دولار.

وسيبدأ البنك المركزي الأمريكي اجتماعه الذي يستمر يومين يوم الثلاثاء.

وقال محللون إنه إذا قدمت لجنة السوق المفتوحة صانعة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي مزيدا من التفاصيل بشأن تخفيف إجراءات التيسير النقدي فإن الذهب قد يختبر مستوياته المنخفضة التي سجلها في يونيو حزيران عند 1750-1770 دولارا.

وجاء تراجع الذهب يوم الاثنين على الرغم من انخفاض الدولار وتراجع عوائد سندات الخزانة القياسية الأمريكية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة قليلا إلى 25.18 دولار للأوقية بينما صعد البلاتين 0.6 بالمئة إلى 1068.90 دولار، ونزل البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 2667.00 دولارا.