المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وكالة الطاقة: تراجع الطاقة النفطية الفائضة يؤكد الحاجة لزيادة الاستثمارات

وكالة الطاقة: تراجع الطاقة النفطية الفائضة يؤكد الحاجة لزيادة الاستثمارات
وكالة الطاقة: تراجع الطاقة النفطية الفائضة يؤكد الحاجة لزيادة الاستثمارات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

من أحمد غدار

لندن (رويترز) – قالت وكالة الطاقة الدولية يوم الخميس إن الطاقة الإنتاجية الفائضة في سوق النفط والتي تساعد على تخفيف تقلبات السوق ستتراجع بحلول نهاية 2022 مع زيادة دول مجموعة أوبك+ لإنتاجها مما يلقي الضوء على الحاجة للمزيد من الاستثمارات لتلبية الطلب المتصاعد على الخام.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري عن النفط إن الطاقة الإنتاجية الفائضة للمجموعة ستتقلص بسرعة من تسعة ملايين برميل يوميا في الربع الأول من العام الجاري إلى ما دون أربعة ملايين برميل يوميا فقط في الربع الأخير من 2022. وتوقعت أن يبلغ الطلب العالمي على النفط 99.6 مليون برميل يوميا في 2022 أي أعلى قليلا من مستوياته قبل جائحة فيروس كورونا.

والطاقة الفائضة تمثل حماية مهمة لأسواق النفط إذ تسمح للمنتجين بالاستجابة السريعة للنقص المفاجيء الذي قد يقلص المعروض ويدفع لتذبذبات حادة في الأسعار.

وقالت الوكالة إن الطاقة الإنتاجية الفائضة ستتركز في عدد محدود من دول الشرق الأوسط منها السعودية والإمارات والعراق والكويت في حين ستضخ روسيا بكامل طاقتها في الربع الأخير من 2022 استنادا إلى طاقتها المقدرة بنحو 10.45 مليون برميل يوميا.

وأضافت الوكالة “تقلص الطاقة الإنتاجية العالمية الفائضة يؤكد الحاجة لزيادة الاستثمارات من أجل تلبية الطلب المستقبلي” بعد انهيار الطلب أثناء الجائحة مما دفع العديد من الدول المنتجة للعدول عن خططها لزيادة طاقتها الإنتاجية.

وتعرف الوكالة الطاقة الإنتاجية الفائضة بأنها الإنتاج الذي يمكن ضخه في غضون 90 يوما واستمراره لفترة طويلة.