المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البابا فرنسيس: مؤتمر جلاسجو للمناخ يجب أن يحمل أملا للأجيال القادمة

Pope condemns attacks in Norway, Afghanistan and Britain, following Amess stabbing
Pope condemns attacks in Norway, Afghanistan and Britain, following Amess stabbing   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – قال البابا فرنسيس في رسالة صدرت يوم الجمعة إن الزعماء السياسيين يجب أن يقدموا “أملا ملموسا” للأجيال القادمة بأنهم يعملون على اتخاذ ما يلزم من خطوات جذرية لمكافحة تغير المناخ عندما يجتمعون في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ.

وتعقد القمة في الفترة من 31 أكتوبر تشرين الأول إلى 12 نوفمبر تشرين الثاني بمدينة جلاسجو في اسكتلندا. ودعا البابا فرنسيس إلى إظهار “حس متجدد بالمسؤولية المشتركة تجاه عالمنا” لتحفيز العمل في هذا الاتجاه.

وقال البابا لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) “من الضروري أن يلتزم كل منا بهذا التغيير العاجل في الاتجاه”.

وأضاف أن “على صناع القرارات السياسية الذين سيجتمعون في جلاسجو أن يقدموا حلولا فعالة للأزمة البيئية الحالية ومن ثم أملا ملموسا للأجيال القادمة”.

وقال البابا إن القمة ستكون صعبة لكنها تتيح أيضا فرصة.

وتابع قائلا “هذه الأزمات تستدعي أمامنا الحاجة إلى اتخاذ قرارات… قرارات جذرية ليس من السهل دائما اتخاذها. وفي الوقت نفسه، تقدم مثل هذه اللحظات الصعبة أيضا فرصا.. فرصا يجب ألا تذهب سدى”.