المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شركات صناعة الطائرات تضمن صفقات جديدة في معرض دبي للطيران

Airbus wins Air Lease launch order for A350 freighters
Airbus wins Air Lease launch order for A350 freighters   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من ألكسندر كورنويل وتيم هيفر

دبي (رويترز) – حصلت شركات صناعة الطائرات العالمية على طلبيات أولية أو مؤكدة لأكثر من 400 طائرة في معرض دبي للطيران بناء على مؤشرات التعافي من جائحة فيروس كورونا العالمية التي قضت على أرباح صناعة الطيران.

فبعد طلبيات كبيرة على الطائرات ذات البدن الضيق وطائرة شحن جديدة في وقت سابق هذا الأسبوع، أبرمت إيرباص اتفاقات أولية لبيع ما يصل إلى 30 طائرة إيه320نيو مع شركة طيران الجزيرة الكويتية، بينما أنهت بوينج ندرة الطلبات في الآونة الأخيرة في الهند.

وكانت معظم الطلبيات خاصة بالطائرات ذات البدن الضيق التي يزيد الطلب عليها من شركات الطيران منخفضة التكلفة مثل ويز إير الأوروبية وشركة أكاسا الهندية الناشئة، أحدث عملاء بوينج.

وقال برتراند جرابوسكي، وهو مستشار طيران مستقل، “أعتقد أن ذلك علامة تعاف. ثمة فترة طويلة من الآن حتى بلوغ النصف‭ ‬الثاني من العقد حين يتم تسليم معظم هذه الطائرات. لذا فمن المعقول أن نتوقع أن تتجاوز حركة السفر في تلك المرحلة معدلاتها قبل جائحة كوفيد-19″.

وأضاف “كما أنه من المعقول أن نتوقع أن الذين سيخرجون من الأزمة بتكاليف أقل وكفاءة أعلى سيربحون”.

وقال مسؤولون تنفيذيون إن هناك علامات استفهام رئيسية حول آسيا التي كانت في السابق محرك الطلب على الطائرات الجديدة في حين أن البعض قلق من تركيز الطلبات بين عدد قليل من شركات الطيران.

واعتمدت شركات الطيران وشركات صناعة الطائرات على حد سواء على دلائل على انتعاش القطاع في معرض دبي واستخدمت الموعد النهائي للدعاية للمعرض في محاولة الحصول على تنازلات في اللحظة الأخيرة على صفقات جديدة.

وجاءت الصفقة بين إيرباص وشركة الجزيرة الكويتية بعد أن أبلغ مروان بودي رئيس شركة الطيران رويترز هذا الشهر أن الشركة تعتزم شراء طائرات بنحو ملياري دولار.

وأكملت شركة أكاسا إير، بدعم من الملياردير راكيش جونجهونوالا، طلبية لشراء 72 طائرة من طراز بوينج 737 ماكس في خطوة ستساعد شركة صناعة الطائرات الأمريكية على استعادة حصة فقدتها في أحد أسرع الأسواق نموا في العالم.

وتعول شركة بوينج أيضا على الطلبية لتقديم دعم جديد للطائرة ماكس التي لا يزال تحليقها في الصين ممنوعا بعد ما يقرب من عامين على حظر بسبب إجراءات السلامة تم رفعه في الغرب أواخر العام الماضي.

وتشمل الصفقة نسخة عالية الكثافة تتسع لعدد 200 مقعد من طائرة بوينج 737 ماكس المعروفة باسم 8200، مما يجعل شركة أكاسا ثاني عميل رئيسي لهذا التصميم بعد شركة رايان إير الأيرلندية التي تخوض نزاعا مع شركة بوينج بخصوص أسعار الطائرات الجديدة.

ووقعت شركة الطيران النيجيرية إيبوم المملوكة لحكومة ولاية أكوا إيبوم صفقة لشراء عشر طائرات إيرباص إيه220.

وما زال الطلب على الطائرات عريضة البدن، الذي عادة ما يتدعم من مراكز السفر الرئيسية في الخليج مثل دبي والدوحة، التي لم تشارك شركتها الخطوط الجوية القطرية في المعرض هذا العام، قليلا إذ كان السفر الدولي أبطأ القطاعات انتعاشا بعد كوفيد-19.

وقال تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات “ما إن نرى تخفيف القيود على السفر ومتطلبات الدخول وجميع الأدوات الأخرى مع الأشخاص الذين يسافرون هذه الأيام… عندها سترى عودة الأمور إلى سابق عهدها في البلدان التي نسافر إليها الآن”.

وحث رئيس طيران الإمارات شركة بوينج على إعطاء مواعيد تسليم محددة لطائرات 777إكس قائلا إن عدم التيقن من التصديق أدى إلى قلب خطط نمو الشركة رأساً على عقب. ولم يكن لدى بوينج تعليق فوري.

وطيران الإمارات أكبر عميل للطراز السابق بوينج 777 وإيرباص إيه380 سوبر جامبو. وتوقفت إيرباص عن إنتاج أكبر طائرة ركاب في العالم بسبب ضعف المبيعات.