المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير: إنجلترا ربما تواجه موجة إصابات بأوميكرون إذا لم تفرض مزيدا من القيود

تقرير: إنجلترا ربما تواجه موجة إصابات بأوميكرون إذا لم تفرض مزيدا من القيود
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – أفاد بحث نُشر يوم السبت بأن إنجلترا ربما تواجه موجة من العدوى بكوفيد-19 ناجمة عن سلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا، مما سيؤدي لوفاة ما يصل إلى 75 ألفا بحلول نهاية أبريل نيسان إذا لم تتخذ تدابير جديدة للسيطرة عليها.

وأدخلت حكومة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالفعل قواعد جديدة لإنجلترا لإبطاء انتشار أوميكرون مع تعليمات بالعمل من المنازل إن أمكن ووضع الكمامات في الأماكن العامة واستخدام ما يسمى بجوازات اللقاح لدخول أماكن الترفيه.

وأعلنت بريطانيا يوم الجمعة تسجيل 58194 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، وهو أعلى إجمالي يومي منذ يناير كانون الثاني. ويقول مسؤولو الصحة إن أوميكرون ينتشر الآن وإن عدد الإصابات ربما يتجاوز مليونا بحلول نهاية الشهر.

وقالت وكالة الأمن الصحي البريطانية إنه على الرغم من أن الإصابة بالسلالة أوميكرون لم تتسبب حتى الآن في دخول المستشفى أو الوفاة، فإنه لا توجد بيانات كافية لتقييم خطورة هذا المتحور.

ووفقا للتقرير الصادر عن كلية لندن للصحة والطب الاستوائي، والذي لم يخضع بعد لتدقيق علمي من خبراء في نفس المجال، فإن التوقعات الأكثر تفاؤلا على الإطلاق تشير إلى احتياج ما يزيد على ألفي حالة للعلاج بالمستشفى يوميا وإلى حدوث 24700 وفاة بين الأول من ديسمبر كانون الأول و30 أبريل نيسان إذا لم تتخذ الحكومة مزيدا من الإجراءات.

أما أكثر النماذج تشاؤما فيشير إلى أن دخول المستشفيات سيزيد مرتين عما كان عليه خلال شهر يناير كانون الثاني من هذا العام، مع علاج 492 ألفا بالمستشفيات، وإلى حدوث 74800 حالة وفاة.