المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط ينخفض بفعل مخاوف جديدة بشأن أوميكرون

النفط يرتفع نتيجة التفاؤل بأن يكون تأثير أوميكرون محدودا على الطلب على الوقود
النفط يرتفع نتيجة التفاؤل بأن يكون تأثير أوميكرون محدودا على الطلب على الوقود   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

طوكيو (رويترز) – هبطت أسعار النفط يوم الاثنين بفعل مخاوف جديدة متعلقة بأوميكرون المتحور الجديد من فيروس كورونا وشكوك بشأن فاعلية اللقاحات في الحماية منه.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت القياسي 78 سنتا أي بنسبة واحد في المئة إلى 74.37 دولار للبرميل بحلول الساعة 1227 بتوقيت جرينتش.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 72 سنتا أو 1.0 في المئة إلى 70.95 دولار للبرميل.

وسجل كلا الخامين القياسيين مكاسب بلغت ثمانية في المئة الأسبوع الماضي في أول مكسب أسبوعي لهما منذ سبعة أسابيع. وعوض الخامان أكثر من نصف الخسائر التي منيا بها منذ تفشي أوميكرون في 25 نوفمبر تشرين الثاني.

قالت منظمة الصحة العالمية إن المتحور أوميكرون من فيروس كورونا الذي رُصد في أكثر من 60 دولة يشكل “خطرا عالميا كبيرا” مع بعض الأدلة على أنه مقاوم للقاحات لكن البيانات السريرية عن شدته ما زالت محدودة.

وقالت جامعة أوكسفورد إن اللقاحات أظهرت مستويات فاعلية أقل في الحماية من أوميكرون.

رفعت أوبك يوم الاثنين توقعاتها للطلب العالمي على النفط في الربع الأول من عام 2022 لكنها تركت توقعاتها للنمو للعام بأكمله دون تغيير قائلة إن متحور أوميكرون من فيروس كورونا سيكون له تأثير طفيف مع تعايش العالم مع الجائحة.

وستجتمع مجموعة أوبك+ التي تضم أوبك ومنتجين آخرين يوم الرابع من يناير كانون الثاني لتحديد السياسة الإنتاجية.

وقال وزير النفط العراقي الأحد إنه يتوقع أن تبقي أوبك في اجتماعها المقبل على سياستها الراهنة المتمثلة في زيادة الإنتاج 400 ألف برميل يوميا كل شهر.