المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سومو: إنتاج العراق النفطي أقل بكثير من حصته بموجب اتفاق أوبك+ في يناير

سومو: إنتاج العراق النفطي أقل بكثير من حصته بموجب اتفاق أوبك+ في يناير
سومو: إنتاج العراق النفطي أقل بكثير من حصته بموجب اتفاق أوبك+ في يناير   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أظهرت بيانات لشركة تسويق النفط العراقي (سومو) اطلعت عليها رويترز يوم الخميس أن العراق ضخ 4.16 مليون برميل يوميا من النفط في يناير كانون الثاني وهو ما يقل عن الحد المسموح به البالغ 4.28 مليون برميل يوميا بموجب اتفاق مجموعة أوبك+.

ويواجه العراق متاعب شأنه شأن العديد من أعضاء أوبك الآخرين في ضخ المزيد من النفط حتى مع تداول الأسعار عند أعلى مستوياتها منذ سبع سنوات.

وكشفت البيانات أن إنتاج العراق انخفض 63 ألف برميل يوميا مقارنة بديسمبر كانون الأول.

وقال مسؤول في قطاع النفط العراقي لرويترز إن صادرات العراق في يناير كانون الثاني تأثرت بظروف جوية سيئة ومشكلات فنية وإجراء صيانة لمرافق التصدير.

وأضاف المصدر أن عدم كفاية سعة التخزين أجبرت العراق على خفض الإنتاج.

وتشمل الأرقام إنتاج إقليم كردستان العراق شبه المستقل الذي ينتج 425 ألف برميل يوميا، وفقا لحسابات رويترز.

وتظهر أرقام سومو أن نقص إنتاج العراق يعني أن التزامه باتفاق أوبك+ بلغ 132 بالمئة الشهر الماضي.

وتستخدم أوبك+، وهي تكتل يضم أعضاء منظمة أوبك وحلفاءها بقيادة روسيا، متوسط ​​أرقام إنتاج المصادر الثانوية لتحديد مدى التزام كل دولة بالاتفاق.

خلص مسح لرويترز يوم الاثنين إلى أن أوبك ضخت 28.01 مليون برميل يوميا في يناير كانون الثاني، بزيادة 210 آلاف برميل يوميا عن الشهر السابق، بما يقل عن الزيادة المسموح بها بموجب اتفاق الإمدادات والبالغة 254 ألف برميل يوميا.

ووجد المسح أن الإنتاج انخفض أو لم يزد على أقل تقدير في أنجولا والكونجو وليبيا والعراق وإيران، لأسباب منها ضعف القدرة على إنتاج المزيد أو بسبب انقطاعات غير مخطط لها.