المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ماسك رئيس سبيس إكس يبدي "ثقة كبيرة" في وصول ستارشيب لمدار الأرض هذا العام

ماسك رئيس سبيس إكس يبدي "ثقة كبيرة" في وصول ستارشيب لمدار الأرض هذا العام
ماسك رئيس سبيس إكس يبدي "ثقة كبيرة" في وصول ستارشيب لمدار الأرض هذا العام   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قال إيلون ماسك يوم الخميس إن لديه ثقة كبيرة في أن مركبته الفضائية الجديدة سبيس إكس ستارشيب المخصصة لرحلات إلى القمر وكوكب المريخ ستصل إلى مدار الأرض للمرة الأولى هذا العام بالرغم من مجموعة عوائق فنية وتنظيمية لم يتسن التغلب عليها بعد.

كان الملياردير ماسك، المؤسس والرئيس التنفيذي لسبيس إكس، يتحدث إلى حشد من ممثلي وسائل الإعلام وأنصاره في منشأة ستاربيس التابعة لشركته في بوكا تشيكا بولاية تكساس، إذ كان يقدم عرضا توضيحيا شمل وسائل تكنولوجية فائقة ومقاطع مصورة على شاشات كبيرة وجلسة للأسئلة والأجوبة.

يأتي ذلك بعد مرور تسعة أشهر على تحقيق المشروع الفضائي الخاص الذي مقره كاليفورنيا أول إطلاق وهبوط ناجح لنموذج أولي من الصاروخ ستارشيب خلال رحلة تجريبية بعد أربع محاولات هبوط سابقة انتهت بانفجارات.

وأقر ماسك بالصعاب التي واجهتها سبيس إكس خلال تطويرها لمحركات “رابتور 2” لصاروخها سوبر هيفي، وهو معزز إطلاق من الجيل الأحدث قابل لإعادة الاستخدام مخصص لحمل ستارشيب إلى المدار.

وأشار إلى وجود مشاكل في الانصهار داخل غرف الدفع بالمحركات بسبب الحرارة الشديدة، لكنه قال “اقتربنا للغاية من إيجاد حل لذلك“، متوقعا زيادة إنتاج المحركات إلى سبعة أو ثمانية أسبوعيا بحلول الشهر المقبل، وإنتاج مركبة ستارشيب جديدة ومعزز انطلاق شهريا بحلول نهاية العام.

وقال ماسك الذي يرأس أيضا شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية “أشعر في هذه المرحلة بثقة كبيرة في أننا سنصل إلى المدار (بستارشيب) هذا العام”.

يمثل هذا الإطار الزمني إنجازا طموحا، حتى بالنسبة لرحلة تجريبية مدارية غير مأهولة تجمع بين سوبر هيفي وستارشيب، وهي الخطوة المقبلة من الصاروخ فالكون9 الذي تعتمد عليه سبيس إكس حاليا، والذي قال ماسك إنه أتم 144 عملية إطلاق ناجحة و106 عمليات هبوط أثناء العودة.

وتستهدف سبيس إكس إطلاق ما تقول إنها أول رحلة خاصة للقمر في العالم عام 2023، حيث ستحمل ستارشيب رائد الأعمال الياباني يوساكو مايزاوا واثني عشر فنانا وتدور حول القمر وتعود إلى الأرض.