المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الخارجية الإسباني: مدريد "ستدافع بقوة" عن مصالحها الوطنية ردا على إلغاء الجزائر معاهدة الصداقة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
خوسيه مانويل ألباريس، وزير الخارجية الإسباني في مؤتمر صحفي في إسلام أباد، الباكستان.
خوسيه مانويل ألباريس، وزير الخارجية الإسباني في مؤتمر صحفي في إسلام أباد، الباكستان.   -   حقوق النشر  أ ب

صرح خوسيه مانويل ألباريس، وزير الخارجية الإسباني للصحفيين يوم الخميس بأن الحكومة الإسبانية "ستدافع بقوة" عن مصالحها الوطنية في ضوء قرار الجزائر بإلغاء معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون.

وقال ألباريس للصحفيين "نحن نحلل نطاق وعواقب ذلك الإجراء على الصعيدين الوطني والأوروبي بطريقة هادئة وبناءة ولكن أيضا بحزم في الدفاع عن إسبانيا ومصالح المواطنين الإسبان والشركات الإسبانية"

وأضاف أن إسبانيا تراقب تدفقات الغاز من الجزائر، أكبر مورد لها، والتي لم تتأثر في الوقت الحالي بالخلاف الدبلوماسي بين البلدين.

وكانت الرئاسة الجزائرية قد أعلنت الأربعاء تعليق "معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون" التي أبرمت عام 2002 مع إسبانيا بعد تغيير موقفها في ملف الصحراء الغربية ودعم موقف المغرب.

المصادر الإضافية • رويترز