المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استقالة الشريك المؤسس لشركة النفط الروسية لوك أويل

استقالة الشريك المؤسس لشركة النفط الروسية لوك أويل
استقالة الشريك المؤسس لشركة النفط الروسية لوك أويل   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

موسكو (رويترز) – قالت شركة النفط الروسية لوك أويل يوم الاثنين إن ليونيد فيدون استقال من منصب نائب رئيس الشركة لأسباب عائلية وبعد أن بلغ سن التقاعد، وذلك بعد أشهر من عقوبات أجبرت المؤسس الآخر للشركة على الاستقالة من منصب الرئيس التنفيذي.

وكان فيدون (66 عاما) ووحيد الكبيروف (71 عاما) قد اشتركا في تأسيس لوك أويل في عقد التسعينات من القرن الماضي بعد انهيار الاتحاد السوفيتي.

وقالت لوك أويل في مارس آذار إنها قلقة بسبب “الأحداث المأساوية في أوكرانيا” وأيدت المفاوضات لإنهاء الصراع، موجهة تعليقات علنية نادرة مناهضة لما تسميه موسكو عملية عسكرية خاصة.

ويسيطر الكبيروف، الذي استقال في أبريل نيسان بعد عقوبات شخصية فرضتها بريطانيا والنمسا، وفيدون معا على حوالى 40 بالمئة من لوك أويل، التي نمت لتصبح ثاني أكبر شركة نفطية في روسيا.

وفي الشهر الماضي، في آخر ظهور علني له قبل استقالته، دعا فيدون روسيا إلى خفض إنتاجها النفطي من 20 إلى 30 في المئة إلى 7-8 ملايين برميل يوميا للحصول على سعر أفضل وتفادي بيعه بخصم. ورفض كبار مسؤولي الطاقة في موسكو الفكرة.

وفيدون من عشاق كرة القدم ويملك نادي سبارتاكن أحد أكبر الأندية الروسية لكرة القدم. وقال يوم الاثنين إنه سيواصل التركيز على النادي بعد الاستقالة من لوك أويل.