المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليورو يقفز بعد إشارات من مسؤولي المركزي الأوروبي عن التشديد النقدي وهبوط الدولار

Factbox-Ten key dates in the life of the euro budget pact
Factbox-Ten key dates in the life of the euro budget pact   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

طوكيو/لندن (رويترز) – قفز اليورو إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من ثلاثة أسابيع مقابل الدولار يوم الاثنين بعد أن دافع مسؤولو البنك المركزي الأوروبي عن القيام بمزيد من الإجراءات الجريئة للتشديد النقدي كما تراجع الدولار أمام معظم العملات الرئيسية باستثناء الين الياباني الذي يتعرض لضغوط.

وارتفع اليورو إلى أعلى مستوى له منذ 17 أغسطس آب نحو 1.5 في المئة إلى 1.0198 دولار مسجلا ارتفاعا قويا من أدنى مستوى وصل إليه منذ 20 عاما عندما بلغ 0.9862 دولار الأسبوع الماضي.

وقال رئيس البنك المركزي الألماني يواكيم ناجل في الإذاعة الألمانية في مطلع الأسبوع أنه إذا لم تتغير الصورة الخاصة بأسعار المستهلكين “لا بد من اتباع خطوات واضحة أخرى”.

وقالت المصادر لرويترز إنه بالإضافة إلى ذلك، يرى صناع السياسات في البنك المركزي الأوروبي مخاطر متزايدة تستوجب عليهم رفع سعر الفائدة الرئيسي إلى اثنين في المئة أو أكثر للحد من التضخم القياسي في منطقة اليورو.

وقالت جين فولي، رئيسة استراتيجية الصرف الأجنبي في رابوبنك إن فرصة انخفاض بيانات التضخم في الولايات المتحدة يوم الثلاثاء، والتي عززت الأسهم أيضا، تجعل أيضا المستثمرين يبتعدون عن الدولار كملاذ آمن وذلك على الرغم من أن هذا كان على الأرجح فرصة لجني الأرباح.

وأضافت “ما دامت السوق خائفة من القيام بمخاطرة كبيرة في العملات عالية المخاطر سيظل الدولار مرتفعا لستة أشهر أخرى أو نحو ذلك”.

وارتفع اليورو أيضا مقابل الجنيه الإسترليني مسجلا 87.22 بنس يوم الاثنين في أعلى مستوياته منذ فبراير شباط 2021.

ومع هبوط الدولار خلال اليوم ارتفع الجنيه الإسترليني 0.8 في المئة أمام الدولار إلى 1.1678، ووصل الإسترليني إلى أعلى مستوى له هذا الشهر في بدايات التداول بلندن مما يمثل انتعاشا صغيرا من أدنى مستوى في الأسبوع الماضي.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات رئيسية، 0.67 في المئة إلى 108.25 متراجعا عن أعلى مستوى وصل إليه منذ 20 عاما عندما سجل 110.79 يوم الأربعاء.