Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

مديرة صندوق النقد الدولي تعبر عن ثقتها في دعم الصندوق لمصر وتونس

مديرة صندوق النقد الدولي تعبر عن ثقتها في دعم الصندوق لمصر وتونس
مديرة صندوق النقد الدولي تعبر عن ثقتها في دعم الصندوق لمصر وتونس Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من أندريا شلال

واشنطن (رويترز) - قالت كريستالينا جورجيفا مديرة صندوق النقد الدولي إنها ستجتمع يوم السبت مع وفدين من مصر وتونس، وعبرت عن ثقتها في أن الصندوق "سيدعمهما".

وذكرت أن الصندوق قدم حوالي 90 مليار دولار إلى 16 دولة منذ بداية الحرب الروسية على أوكرانيا، لكن ما زال في حوزته 700 مليار دولار للإقراض ويلاحظ الآن زيادة عدد البلدان التي تطلب المساعدة.

ويدرس الصندوق في الوقت الراهن 28 طلبا للحصول على مساعدات مالية، بما في ذلك طلبين من مصر وتونس، وقالت جورجيفا إن الصندوق يبحث أيضا سبلا أخرى لتوفير تمويل للبلدان المحتاجة.

وقالت جورجيفا في ندوة على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي "سألتقي اليوم في الواقع بوفدين من مصر وتونس، وهما دولتان أثق أننا سندعمهما في هذه الأوقات الصعبة".

وأبلغت جورجيفا الصحفيين يوم الجمعة بأن مسؤولي الصندوق حلوا جميع "قضايا السياسة الكبرى" مع السلطات المصرية في مناقشاتهم بشأن برنامج إقراض جديد، لكن الجانبين ما زالا يعملان على تفاصيل فنية أصغر.

وقال وزير المالية المصري محمد معيط لقناة تلفزيونية محلية إنه يتوقع أن توقع مصر اتفاقا مع صندوق النقد الدولي "قريبا جدا" للمساعدة في وقف أزمة العملة التي قيدت الواردات وأثارت قلق السوق بشأن سداد الديون الخارجية.

وكان معيط قد أبلغ وسائل إعلام محلية في وقت سابق أن مصر يمكن أن تتوقع ما بين ثلاثة وخمسة مليارات دولار فقط ولكن مصدرا مطلعا قال إن من المحتمل ألا تتجاوز الحزمة الحد الأدنى من هذا النطاق.

وفي الشهر الماضي، قالت تونس، التي ترزح تحت وطأة أسوأ أزمة مالية في تاريخها، إنها تتوقع التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي في الأسابيع المقبلة بشأن قرض يتراوح بين ملياري دولار وأربعة مليارات دولار على مدى ثلاث سنوات لإنقاذ ماليتها العامة من الانهيار.

ولم يصدر تعليق فوري من مسؤولي صندوق النقد الدولي على توقيت اجتماعات جورجيفا مع مسؤولين من البلدين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

نشطاء يعرقلون مؤتمر غوغل ويحتجون على العلاقات التجارية مع إسرائيل

“اختر فرنسا”.. مايكروسوفت تتعهد باستثمار 4 مليارات يورو لتطوير مراكز بيانات في فرنسا

بلجيكا تضع تلغرام تحت المجهر لضمان الامتثال لقانون الخدمات الرقمية للاتحاد الأوروبي