السعودية تطلق مبادرة لسلاسل التوريد العالمية لجذب استثمارات بقيمة 10 مليارات دولار

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان   -   حقوق النشر  REUTERS

أطلق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يوم الأحد مبادرة لسلاسل الإمداد العالمية، مستهدفا جذب 40 مليار ريال سعودي (10.64 مليار دولار/الدولار = 3.7580 ريال سعودي) من "الاستثمارات النوعية والصناعية والخدمية في سلاسل التوريد العالمية" إلى المملكة، خلال السنتين الأوليين من إطلاق المبادرة.

وستشمل المبادرة تخصيص ميزانية حوافز تقدر بنحو 10 مليارات ريال سعودي، في شكل حوافز مالية وغير مالية لمستثمري سلاسل التوريد. ونقلت وكالة الانباء السعودية قول ولي العهد بن سلمان، إن هذه المبادرة ستمكن المُستثمرين من الاستفادة من موارد المملكة وقدراتها،  مما سيُعطي مرونة أكبر للاقتصادات والمستهلكين في جميع أنحاء العالم. 

كما ستُسهم المبادرة وفق وكالة الانباء السعودية، في تمكين المملكة من تحقيق طموحات وتطلعات رؤيتها، التي تشمل تنمية وتنويع موارد الاقتصاد الوطني، وتعزيز مكانتها الاقتصادية لتصبح ضمن أكبر 15 اقتصاداً عالمياً بحلول عام 2030م.

وأعلنت السعودية العام الماضي أنها ستستثمر أكثر من 500 مليار ريال في البنية التحتية، التي تشمل المطارات والموانئ البحرية، بنهاية هذا العقد في محاولة لكي تصبح مركزا في مجال النقل والخدمات اللوجستية بموجب خطة للتنويع الاقتصادي

وتهدف المبادرة الوطنية لسلاسل الإمداد العالمية كذلك، إلى إنشاء عددٍ من المناطق الاقتصادية الخاصة، التي يمكن من خلالها إيجاد بيئة جاذبة للمستثمرين، بالإضافة لجذب المقرّات الإقليمية للشركات العالمية إلى المملكة. 

viber

وتتمتع المملكة العربية السعودية باقتصاد يُعد "أحد أكبر عشرين اقتصاداً في العالم، وأسرعها نمواً" (وفق واس)، وتوفُّر المملكة مصادر الطاقة وبنية تحتية متكاملة وعالية الكفاءة، في مجال الاتصالات والنقل والخدمات اللوجستية.

المصادر الإضافية • وكالات