مساهمو فورتينوفا يقرون تعديلات على ميثاق شركة الأغذية الأوروبية

مساهمو فورتينوفا يقرون تعديلات على ميثاق شركة الأغذية الأوروبية
بقلم:  Reuters

أمستردام (رويترز) – قالت شركة الأغذية الأوروبية فورتينوفا اليوم الخميس إن مساهميها وافقوا على مقترحات تهدف إلى تمكين الشركة من العمل واتخاذ قرارات العمل بينما يخضع أحدهم لعقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي.

والشركة الأم لفورتينوفا، التي يقع مقرها الرئيسي في كرواتيا، هولندية. ويمتلك كيان روسي تم إدراجه في قوائم عقوبات الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي حصة 42.5 بالمئة في فورتينوفا، وهذا الأمر موضوع نزاع قانوني قائم في هولندا.

ولم يكن للشركة الروسية، إس.بي.كيه إيه.آر.تي، حقوق للتصويت خلال هذا الاجتماع، وهو قرار تطعن فيه الشركة قضائيا.

وتضمنت قرارات يوم الخميس تمديد فترة مجلس إدارة الشركة لمدة ست سنوات وتمكين مديريها من إجراء معاملات استراتيجية يصل حجمها إلى 500 مليون يورو.

ويطعن المستثمر الإماراتي سيف الكتبي في حق الشركة في عقد اجتماع للمساهمين وإجراء التعديلات.

ويُنظر إلى دعواه القضائية بشكل منفصل في أمستردام يوم الخميس، وليس من الواضح متى سيتم اتخاذ القرار.

ويقول الكتبي إنه اشترى إس.بي.كيه إيه.آر.تي في أكتوبر تشرين الأول من سبيربنك الخاضع للعقوبات مقابل 400 مليون يورو غير أن فورتينوفا تشكك في شرعية تلك الصفقة. وكان المجلس الأوروبي أدرج هذه الشركة في قائمة الكيانات الخاضعة للعقوبات الشهر الماضي بناء على طلب من كرواتيا.

وفي 29 ديسمبر كانون الأول، قضت محكمة هولندية بأن إس.بي.كيه لا يمكنها ممارسة حقوقها في التصويت بينما تخضع لعقوبات.

وتجدر الإشارة إلى الخلاف باعتباره اختبارا لحقوق المساهمين الذين فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات عليهم بعد الغزو الروسي لأوكرانيا، ولأن فورتينوفا، التي كانت معروفة باسم أجروكور حتى إعادة هيكلتها في عام 2019، هي واحدة من أكبر الشركات في جنوب شرق أوروبا.

وأظهر إفصاح لدى غرفة التجارة الهولندية أن فورتينوفا حققت أرباحا صافية قدرها 38 مليون يورو من عائدات بلغت 4.09 مليار يورو في عام 2021، وهي أحدث أرباح سنوية متاحة.