تذبذب في أسواق الخليج وصعود البورصة المصرية

تذبذب في أسواق الخليج وصعود البورصة المصرية
تذبذب في أسواق الخليج وصعود البورصة المصرية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2023
بقلم:  Reuters

من عتيق شريف

15 يناير كانون الثاني (رويترز) – شهدت أسواق الأسهم في منطقة الخليج أداء متذبذبا يوم الأحد وواصل المؤشر القطري خسائره للجلسة الثالثة.

وعبر صناع السياسة في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يوم الخميس عن ارتياحهم إزاء تسجيل التضخم لمزيد من التراجع في ديسمبر كانون الأول، مما يمهد الطريق لخفض محتمل لمعدل رفع سعر الفائدة إلى ربع نقطة عندما يعقد المركزي اجتماعه القادم بعد نحو ثلاثة أسابيع.

إلا أن صناع السياسة في الاحتياطي يدعمون المضي باتجاه إقرار المزيد من الزيادات، بغض النظر عن حجمها، على أن يكون الهدف النهائي للفائدة فوق مستوى الخمسة في المئة تقريبا.

وتربط معظم الدول الخليجية عملتها بالدولار، وعادة ما تحذو قطر والسعودية والإمارات حذو الولايات المتحدة في أي تغيير للسياسة النقدية.

وهبط المؤشر الرئيسي بالسوق السعودية 0.2 بالمئة متأثرا بتراجع واحد بالمئة في سهم بنك الرياض و0.7 بالمئة في سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك).

كما هبط سهم شركة التعدين العربية السعودية (معادن) 1.2 بالمئة بعد جلستين من المكاسب.

وأعلنت الشركة يوم الأربعاء أنها اتفقت على تشكيل مشروع مشترك مع صندوق الاستثمارات العامة، صندوق الثروة السيادي بالمملكة، للاستثمار في الأصول التعدينية على مستوى العالم.

وأظهرت بيانات حكومية نُشرت يوم الأحد ارتفاع معدل التضخم بالسعودية في ديسمبر كانون الأول على أساس سنوي إلى 3.3 بالمئة مقابل 2.9 بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني، وقادت تكاليف الإسكان الارتفاعات بشكل أساسي.

وفي قطر، هبط المؤشر الرئيسي 0.3 بالمئة متأثرا بانخفاض 1.9 بالمئة في سهم البنك التجاري.

وصعد سهم بنك قطر الوطني، أكبر بنوك الخليج من حيث الأصول، 0.7 بالمئة منهيا ثلاث جلسات من الخسائر.

وأعلن البنك الأسبوع الماضي ارتفاع صافي أرباحه السنوية بتسعة في المئة بعد حساب تأثير التضخم المفرط على عملياته في تركيا.

وفي خارج منطقة الخليج، ارتفع المؤشر القيادي بمصر 0.1 بالمئة مدعوما بقفزة 5.3 بالمئة في سهم السويدي إليكتريك.

وفي البحرين، ارتفع المؤشر الرئيسي 0.1 بالمئة إلى 1892 نقطة.

فيما انخفض المؤشر في سلطنة عمان 0.2 بالمئة إلى 4868 نقطة.

وفي الكويت، تراجع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 7875 نقطة.