دافوس 2023- جريتا تونبري تتهم شركات الطاقة بالتضحية بالبشر

دافوس 2023- جريتا تونبري تتهم شركات الطاقة بالتضحية بالبشر
بقلم:  Reuters

من مها الدهان

دافوس (سويسرا) (رويترز) – طالبت جريتا تونبري يوم الخميس صناعة الطاقة العالمية ومموليها بإنهاء جميع استثمارات الوقود الأحفوري في اجتماع رفيع المستوى في دافوس مع فاتح بيرول رئيس وكالة الطاقة الدولية.

وخلال جلسة نقاشية مع بيرول على هامش الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، قال نشطاء إنهم قدموا رسالة “وقف ومنع” إلى الرؤساء التنفيذيين للشركات النفطية تدعوهم إلى وقف العمليات الجديدة لاستخراج النفط والغاز والفحم.

وحذرت تونبري من أنه “مادام يمكنهم الإفلات من العقاب، سيواصلون الاستثمار في الوقود الأحفوري، وسيواصلون التضحية بالبشر”.

وقالت صناعة النفط والغاز، التي اتهمها النشطاء باختطاف الجدل حول تغير المناخ في منتجع التزلج السويسري، إنها يتعين أن تكون جزءا من انتقال للطاقة حيث سيظل الوقود الأحفوري يلعب دورا رئيسيا في مزيج الطاقة، مع تحول العالم إلى اقتصاد منخفض الكربون.

وانضمت تونبري إلى زميلاتها الناشطات، هيلينا جوالينجا من الإكوادور وفانيسا ناكاتي من أوغندا ولويزا نيواباور من ألمانيا لمناقشة معالجة القضايا الكبيرة مع بيرول. وكانت الشرطة في ألمانيا قد اعتقلت تونبري في وقت سابق من هذا الأسبوع خلال مظاهرة في منجم للفحم.

وتقدم وكالة الطاقة الدولية توصيات سياسية بشأن الطاقة. وشكر رئيس الوكالة النشطاء على لقائهم لكنه أصر على أن الانتقال يجب أن يشمل مزيجا من أصحاب المصالح، وخاصة في ظل أزمة عالمية لأمن الطاقة.

واجتمع بيرول في وقت سابق يوم الخميس مع بعض من أكبر الأسماء في صناعة النفط والغاز في دافوس. وقال إنه لا يوجد أسباب تسوغ الاستثمار في حقول نفط جديدة بسبب أزمة الطاقة. وقال إنه حين تدخل هذه الحقول الإنتاج، ستكون أزمة المناخ قد أصبحت أسوأ.

وأوضح أنه أقل تشاؤما من نشطاء المناخ بشأن التحول إلى الطاقة النظيفة.

وقال “بوسعنا التحلى بتفاؤل قليل مشروع“، مضيفا “كمية مصادر الطاقة المتجددة التي دخلت السوق كانت مرتفعة بشكل قياسي في العام الماضي”.

لكنه اعترف بأن التحول لا يحدث بالسرعة الكافية وحذر من أن البلدان الناشئة والنامية تخاطر بالتخلف عن الركب إذا لم تقدم الاقتصادات المتقدمة الدعم للتحول إلى الطاقة النظيفة.