تعرف على "ليندسي ميلر" وشغف الاستثمار في الشركات الناشئة ودعم أصحاب المشاريع

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
تعرف على "ليندسي ميلر" وشغف الاستثمار في الشركات الناشئة ودعم أصحاب المشاريع
حقوق النشر  euronews   -   Credit: Dubai

مدفوعة بمتعة دعم الموهوبين وأصحاب الأعمال الناشئة والمشاركة بنجاحهم خطوة بخطوة، بدأت ليندسي ميلر الشريك المؤسس لشركة "مينا مونشوتس" MENA Moonshots عملها في دبي.

يركز عمل الشركة على الاستثمار في الشركات الناشئة ودعم أصحاب الأعمال مالياً وكذلك تنمية قدرات مشاريعهم ووضع الخطط اللازمة لإنجاحها.

تقول ليندسي ليورونيوز " إن المشاركة بنجاحهم بأي طريقة مهما كانت صغيرة، هو أكثر شيء ممتع."

خلال السنوات التي قضتها في دبي، عملت ليندسي بشكل وثيق مع العديد من رواد الأعمال والمبدعين وساعدتهم. ورأت أن تلقي الدعم المالي والتشغيلي ساعد في إطلاق العنان لإمكانات الأشخاص الذين يحاولون بناء أعمالهم التجارية. لكنها لاحظت وجود فجوة في سوق الاستثمار الذي يتعلق بولادة المشاريع بمراحلها المبكرة، وعندما اقترح شريكها في العمل اتباع نهج أكثر تنظيما لدعم المؤسسين، من هنا قرروا انشاء شركة "مينا مونشوتس" MENA Moonshots .

مع إضافة شريك آخر إلى الفريق أمضت الشركة عامين باستثمارات صغيرة نسبياً. تقول ليندسي " فيما يتعلق بالاستثمار، بعض المؤسسين يبحثون عن رحلة سريعة جداً ونمو. كنا نبحث عن مؤسسين يمكن أن نكون شراكة طويلة الأمد معهم." وتضيف " وجدنا هذا في Sineo Packaging ، وهي شركة تقدم حلول تغليف مستدامة لقطاعات البيع بالتجزئة والأغذية والمشروبات والتجارة الإلكترونية." بعد الاعجاب بسجل الشركة استثمروا فيها وساعدوا بالتعريف بالسوق في دبي.

مع استمرار الاستثمار، تواصلت شركة هدايا جوي "Joi Gifts" عن طريق رئيسها التنفيذي رامي كحالة مع ليندسي وشركائها، والشركة عبارة عن منصة هدايا عبر الإنترنت تعمل في جميع انحاء الشرق الأوسط. كان الشيء الرئيسي هو توسيع عمل منصة الهدايا. تشرح ليندسي " أن فكرة القدرة دائمًا على توسيع الشبكة وتوسيع قاعدة عملائك كانت مقنعة للغاية بالنسبة لنا."

بالنسبة إلى ليندسي وشركائها تلعب مقابلة المؤسس المناسب دورا مهما في اتخاذ القرار، مثالاً على ذلك جورج كرم، المؤسس المشارك في شركة "ذا كلاود" The Cloud التي تستخدم التكنولوجيا لزيادة الإيرادات عن طريق توفير إمكانية الوصول إلى المطابخ والعلامات التجارية التي تتواجد في نفس الموقع، دون تكلفة مسبقة أو مخاطر. حيث يستطيع الأشخاص طلب العديد من الأصناف من موقع واحد ووقت واحد.

تقول ليندسي " إنها لم تكن تشعر بالراحة لفكرة المطبخ السحابي، واعتقدت أنها ليست طريقة قوية لتحقيق الأرباح. ومع ذلك، وبسبب ثقتنا في المؤسس وفي ذكاء نماذج أعماله، دخلنا معه وحاولنا أن نفهم ما الذي ينقص هذا مشروعه." وتضيف " نحن حريصون عليهم جداً."

وعلى نفس الغرار استثمرت ليندا مونشوتس في Studio 14 وهو استوديو للياقة البدنية بمفهوم صديق للبيئة. الشركة آمنت بمؤسسة المشروع كومولكا والش، تقول ليندسي عنها " إنها متحمسة للغاية وخبيرة باختصاصها، أردنا بالفعل مشاركتها هذه الرحلة ورؤيتها وهي تتطور إلى المستوى التالي."

تدعم MENA Moonshot الآن ثمانية فرق مؤسسية مختلفة تتكون من 300 موظف في 10 دول مختلفة. إيمانًا منها بأن العيش والعمل في دبي كان لهما الأثر الكبيرعلى رحلتهم، تخطط ليندسي وشركاؤها لجلب شركات جديدة إلى المدينة، خاصة تلك التي يمكن أن تحدث تأثيرًا إيجابيًا من حيث تغير المناخ والاستدامة. تضيف ليندسي "إذا كان لديك شغف بالتأثير، فلا يوجد شيء أكبر وأكثر أهمية، لذلك هذا هو الهدف".