عاجل

عاجل

تعرف على ردود أفعال القادة الأوروبيين بشأن الاتفاق حول الهجرة

تقرأ الآن:

تعرف على ردود أفعال القادة الأوروبيين بشأن الاتفاق حول الهجرة

تعرف على ردود أفعال القادة الأوروبيين بشأن الاتفاق حول الهجرة
حجم النص Aa Aa

ماكرون: الاتفاق الأوروبي انتصر

أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالاتفاق الذي توصل إليه قادة الاتحاد الأوروبي بشأن ملف الهجرة. واعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنّ "التعاون الأوروبي هو الذي انتصر". وكان الرئيس الفرنسي قد استبعد "الحلول الوطنية" لقضية الهجرة التي تؤرق دول الاتحاد الأوروبي، وفي هذا الشأن قال: "سأدافع عن الحلول الأوروبية للتعاون في الاتحاد الأوروبي". وأكد ماكرون في ختام قمة ببروكسل أنّ هذا الاتفاق هو "ثمرة عمل مشترك، والتعاون الأوروبي هو الذي انتصر على خيار عدم الاتفاق وعلى قرارات قومية ما كانت لتُعطي ثمارا أو تستمر".

وأضاف: "سيتعين على أوروبا التأقلم مع ضغوط الهجرة لوقت طويل. يجب أن ننجح في هذا التحدي وأن نكون صادقين في الوقت نفسه مع قيمنا".

للمزيد:

ماذا بعد الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا بشأن اللاجئين؟

الاتحاد الأوروبي في مواجهة التهديد الإيطالي بشأن إغلاق الموانىء أمام اللاجئين

ميركل تقرّ بوجود خلافات وتعتبر الاتفاق إيجابي

أما المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل فوصفت اتفاق الاتحاد الأوروبي على النص المشترك بشأن الهجرة بأنه مؤشر طيب، لكنها أقرت باستمرار وجود خلافات عميقة بين الدول الأعضاء. وقالت ميركل: "إجمالا وبعد نقاش مكثف حول الموضوع الأكثر تحديا للاتحاد الأوروبي وهو الهجرة فقد توصلنا إلى اتفاق مشترك وهذه دلالة طيبة". وأضافت: "ما زال أمامنا الكثير من العمل لتقريب وجهات النظر المختلفة".

كونتي: "إيطاليا لم تعد بمفردها بعد الاتفاق الأوروبي حول الهجرة"

اعتبر رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي أنّ بلاده "لم تعد بمفردها" بعد توصل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في بروكسل إلى اتفاق حول إدارة ملف الهجرة. وأشاد كونتي بالاتفاق الذي يجعل من أوروبا "أوروبا أكثر مسؤولية وتكافلا".

وسبق وأن هددت إيطاليا بمنع تبني نص مشترك في القمة الأوروبية إذا لم تحصل على تضامن الدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي في مجال الهجرة. وعززت تصريحات رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي عند وصوله إلى بروكسل الضغوط بعد أكثر من أسبوعين على المواجهة الدبلوماسية حول سفينتين تنقلان مهاجرين تم إنقاذهم في المتوسط، ورفضت إيطاليا رسوهما على شواطئها.

من جهته كتب توسك على تويتر: "لقد وافق زعماء الاتحاد الأوروبي الـ 28 على خلاصات القمة بما في ذلك الأمور التي تتعلق بالهجرة".

مالطا: ضرورة احترام عمل خفر السواحل

أما رئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات، الذي رفضت بلاده في وقت سابق استقبال سفينة تحمل مهاجرين أفارقة قادمين من ليبيا، فأشار في تغريدة إلى الاتفاق الذي توصلت إليه جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وضرورة احترام السفن التي تعبر منطقة البحر المتوسط للقوانين المعمول بها وعدم عرقلة عمليات خفر السواحل.

فيكتور أوربان: الهجرة على سلّم أولويات الحكومة

أما بالنسبة لرئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان فتبقى قضية مكافحة الهجرة غير الشرعية أولوية قصوى حيث يأمل أن تحقق الأحزاب اليمينية في اوروبا انتصارات تشاركه موقفه المناوئ للهجرة كما هو الحال بالنسبة لحكومة النمسا.

وتشهد أوروبا أخطر موجة للهجرة منذ الحرب العالمية الثانية، والتي كان سببها في المقام الأول عدد من الصراعات المسلحة والمشاكل الاقتصادية في بلدان افريقيا والشرق الأوسط. وأشارت المنظمة الدولية للهجرة إلى أنّ أكثر من 3 آلاف مهاجر اختفوا في عرض البحر الأبيض المتوسط، منذ بداية العام 2017، فيما وصل نحو 171 ألف مهاجر عن طريق البحر إلى أوروبا، ثلاثة أرباعهم في إيطاليا حوالي 119 ألف شخص، بينما تشير التقديرات إلى أن عدد المهاجرين التقريبي في ليبيا يتراوح بين 700 ألف إلى مليون شخص.