عاجل
This content is not available in your region

اعتقال عشرات المدنيين والعسكريين إثر محاولة انقلاب فاشلة في غامبيا

محادثة
اعتقال عشرات المدنيين والعسكريين إثر محاولة انقلاب فاشلة في غامبيا
حجم النص Aa Aa

لدى عودته إلى البلاد بعد بضع ساعات من الهجوم على القصر الرئاسي في العاصمة الغامبية بانجول، والذي أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص، ظهر الرئيس الغامبي يحيى جامع بصورة مفاجئة الخميس في شوارع بانجول متنقلا في موكب رئاسي تحت حراسة أمنية مشددة ووسط هتافات أنصاره.

وعلى إثر “محاولة انقلاب” فاشلة ضد الرئيس الغامبي ليل الإثنين- الثلاثاء، حيث صدت القوات الموالية له الهجوم على القصر الرئاسي، بينما كان الرئيس في زيارة خاصة إلى دبي، اعتقلت السلطات العشرات من المدنيين والعسكريين في غامبيا، في حين أعلن عن العثور على كمية كبيرة من الأسلحة والمتفجرات.

وفي أول تصريح علني له، اتهم الرئيس الغامبي، “ارهابيين” و“منشقين” تدعمهم قوى أجنبية بالوقوف وراء محاولة الانقلاب، مؤكدا أن الجيش بقي مواليا له.

وقال جامع، إن ما حصل ليس “انقلابا عسكريا“، إنه هجوم نفذته مجموعة من الإرهابيين تدعمهم قوى أجنبية، ومنشقون يتخذون من الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا مقرا لهم.

يذكر أن يحيى جامع يحكم غامبيا بيد من حديد منذ عشرين عاما. واتهم نظامه بانتهاكات لحقوق الإنسان أدت باستمرار إلى فرض عقوبات ضد معارضيه.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox