المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قوات الشرطة الفرنسية تقتحم المتجر اليهودي شرق باريس و تقتل محتجز الرهائن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
قوات الشرطة الفرنسية تقتحم المتجر اليهودي شرق باريس و تقتل محتجز الرهائن

<p>قوات الشرطة الفرنسية قامت بعملية اقتحام للمتجر اليهودي في بورت دو فانسان شرق باريس. حيث كان المدعو أميدي كلوبالي البالغ من العمر 32 سنة ، يحتجز مجموعة من الرهائن.<br /> تبادل لإطلاق النار بين قوات الشرطة و محتجر الرهائن انتهت بخروجه و قتله .<br /> القوات الخاصة تلقت الأوامر بالتدخل ، و تمت عملية تحرير الرهائن و إسعافهم من قبل سيارات الإسعاف التي كانت متواجدة بكثافة رفقة سيارات الشرطة. بينما يُعتقد أن القتلى تمت تصفيتهم من قبل كوليبالي عند لجوئه إلى المتجر.</p> <p>الحصيلة الرسمية المعلنة هي خمسة قتلى بما فيهم كوليبالي، و أربعة جرحى في حالة خطيرة ، و جريح من وحدات التدخل السريع لشرطة النخبة المعروفة اختصاراً باسم جي. إ .جي أن. <br /> أميدي كوليبالي يشتبه في تورطه في عملية إغتيال الشرطية الفرنسية في مونتروج جنوب باريس صباح الخميس .<br /> كما يتبين في الصور الملتقطة أثناء اقتحام المتجر. هناك شرطي أصيب بجروح أثناء تبادل النار، مع كوليبالي.</p>