عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أحد الرهائن في مقهى سيدني قتل بشظايا رصاصة الشرطة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
أحد الرهائن في مقهى سيدني قتل بشظايا رصاصة الشرطة
حجم النص Aa Aa

كشف التحقيق الأولي في حادثة احتجاز رهائن في مقهى بسيدني الشهر الماضي عن أن مقتل أحد الرهينتين تم بنيران الشرطة خلال تبادل إطلاق النار مع الرجل المسلح.

وأبلغ المحامي جيريمي غورملي، المكلف بمتابعة التحقيق، محكمة أسترالية، أن المحامية كاترينا داوسون توفيت متأثرة بجراحها عقب إصابتها بشظايا من نيران الشرطة، خلال تبادل إطلاق النار. مؤكدا في الوقت ذاته أن إحدى الشظايا أصابت وريدا مركزيا ما تسبب بفقدانها الوعي مباشرة وفي ما بعد مماتها. في حين قتل مدير المقهى توري جونسون عندما أجبره المسلح على الركوع، وأطلق النار على رأسه من الخلف، كما أشار المحامي.

وجاءت تفاصيل مقتل جونسون وداوسون في اليوم الأول للتحقيق بعملية احتجاز الرهائن في مقهى “ليندت شوكولات كافيه” في 16 كانون الأول/ ديسمبر المنصرم، عندما احتجز هارون مؤنس الإيراني الأصل، والمعروف بسوابقه 17 شخصا بالمقهى.